عربي ودولي

أبو الغيط: القمة العربية تعقد في الأردن مارس المقبل

عمان (جمال إبراهيم ، وكالات)

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أن بلاده ستبذل كل الجهود لضمان نجاح القمة العربية التي تستضيفها المملكة، وبما يسهم في الوصول إلى رؤية عربية مشتركة لمواجهة أزمات المنطقة.
وشدد العاهل الأردني خلال استقباله أمس، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، على ضرورة النهوض بدور الجامعة العربية لتعزيز التعاون العربي وخدمة قضايا الأمة العربية.
إلى ذلك، أعلن أبو الغيط، أمس، أن القمة العربية المقبلة ستعقد في الأردن في شهر مارس المقبل.
وقال أبو الغيط خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، رداً على سؤال حول موعد القمة العربية المقبلة، «ينبغي أن تعقد في شهر مارس المقبل، ولكن متى، هذا ما سيتم التشاور حوله خلال الفترة المقبلة».
وأكد أبو الغيط أهمية الدور الأردني في تعزيز العمل العربي المشترك ودعم القضايا العربية وكيفية التعامل مع الأحداث التي تشهدها المنطقة معربا عن تقديره لدعم الأردن المتواصل للجامعة العربية ودورها الهام.
وأوضح أبو الغيط أن الأمانة العامة للجامعة ستواصل التنسيق مع وزارة الخارجية الأردنية لإكمال الاتفاق على كل عناصر لقاء القمة بما يؤمن قمة «عربية كاملة قوية» من حيث النتائج ومن حيث مواجهة الخطر الذي تشهده الأمة، مشددا على أهمية تطوير العمل العربي المشترك الذي يأتي من خلال الإرادة المشتركة.
بدوره، أكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، على أهمية القمة العربية بدورتها المقبلة في ظل الأحداث التي تمر بها عدد من الدول العربية.
وأكد دعم الأردن لعمل الجامعة واستمرار التنسيق معها لتعزيز وخدمة العمل العربي المشترك وإيجاد حلول للقضايا التي ستتصدر جدول أعمال القمة المقبلة، و«السعي لتشكيل رسالة لكل أصحاب أجندات الفوضى والنوايا الشريرة للأمة العربية والإسلامية».
وذكر جودة أنه تم خلال الاجتماع بحث تطورات الأوضاع في الدول العربية بما فيها سوريا واليمن والعراق والموصل وليبيا، فضلا عن التطرق الى موضوع مساعدة الدول المستضيفة للاجئين السوريين.
وأشار إلى أن هذا الملف يحظى باهتمام كبير في الجامعة، كما وصف القضية الفلسطينية بأنها تبقى «القضية الأساسية وجوهر الصراعات وسببا رئيسيا لعدم الاستقرار والعنف».