الرئيسية

القمة العربية المقبلة ستعقد في مارس 2017 في عمّان

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الأربعاء في عمّان، أن القمة العربية المقبلة ستعقد في الأردن في مارس المقبل.


وقال أبو الغيط، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، ردا على سؤال حول موعد القمة العربية المقبلة، "ينبغي أن تعقد في شهر مارس المقبل، ولكن متى، هذا ما سيتم التشاور حوله خلال الفترة المقبلة".



واعتبر أبو الغيط أن "الوضع العربي الضاغط ووضعية الأردن في خضم هذا البحر الهائج سوف يفرض على قادة الأمة أن يحضروا".



وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية ضرورة أن يقوم المسؤولون العرب بإجراء مشاورات حول كيفية تطوير أسلوب الجامعة العربية في اتخاذ القرارات والتشاور بشكل أعمق وعدم اقتصار الأمر على الاجتماعات الدورية في مقر الجامعة العربية بناء على دعوة.



وأوضح أن "هناك فكرة الخلوات التي تحرك فيها وزير خارجية الإمارات. مازالت فكرة مطروحة أن يعقد اجتماع كل ستة شهور بشكل غير رسمي بحيث يجتمع وزراء الخارجية العرب ويجلسون سوية يوما أو اثنين ويناقشون كل المسائل بدون أوراق وبدون إطار رسمي يتصارحون ويشكلون مواقف عربية تخدم الجامعة العربية".



وحذر أبو الغيط من أن "العرب لو فقدوا قدرة الإرادة على التغيير والتحرك، فسوف يواجهون الكثير من المتاعب لأن المأساة كبيرة".



وتابع "أنا أبلغ من العمر 74 عاما ولم أتصور في أبغض أحلامي عندما كنت شابا في ال16 من العمر عندما كنت أنادي بالقومية والنضال العربي من أجل الوحدة والحرية قبل أكثر من 50 عاما، لم أكن أتصور أنني سوف أشهد ما أشهده من ضياع لأسر ولاجئين وتشريد وتمزق وقتل وظهور جماعات من البشر فقدوا القدرة على السيطرة على أنفسهم".



وخلص "علينا أن نقاوم كل هذا ونعمل في إطار الجامعة العربية للتصارح والتشاور من أجل الوصول إلى لب المشكلة ومواجهتها".



من جهته، أكد جودة خلال المؤتمر أن "كل هذه الصراعات والعنف والوضع غير المستقر تتطلب منا النهوض بالجامعة العربية لكي يكون لها دور فاعل في حل الأزمات وتكون العامل الموحد للأمة العربية".



وأوضح أن "موعد القمة سيتحدد خلال المشاورات التي ستجرى خلال الفترة المقبلة بيينا وبين الجامعة العربية".



من جانبه، أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الأربعاء خلال استقباله أبو الغيط أن "الأردن سيبذل كل الجهود لضمان نجاح القمة العربية التي تستضيفها المملكة في دورتها الثامنة والعشرين، وبما يسهم في الوصول إلى رؤية عربية مشتركة لمواجهة أزمات المنطقة"، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.



وأضاف البيان أن الملك شدد خلال اللقاء على "ضرورة النهوض بدور الجامعة العربية لتعزيز التعاون العربي وخدمة قضايا الأمة العربية".



وأعلن الاردن في 24 أكتوبر الماضي أنه قرر استضافة القمة العربية المقبلة بعد اعتذار اليمن عن ترؤس الدورة الثامنة والعشرين لمجلس الجامعة العربية على مستوى القمة.



وينص ميثاق جامعة الدول العربية على تناوب أعضاء المجلس على الرئاسة حسب الترتيب الهجائي لأسماء الدول الأعضاء.



وعقدت آخر قمة عربية في موريتانيا يومي 25 و26 يوليو الماضي بحضور سبعة من قادة الدول الـ22.