الإمارات

بطاقات إلكترونية لطلبة رياض الأطفال لركوب الحافلات المدرسية بالشارقة

السيد حسن (خورفكان) – كشف سعيد مصبح الكعبي مدير منطقة الشارقة التعليمية أن إدارته تبحث حالياً مع مؤسسة مواصلات الإمارات إصدار بطاقات إلكترونية لرياض الأطفال في الشارقة تمهيداً لتعميمها على مستوى الدولة.
وأوضح مدير تعليمية الشارقة أن هناك استعدادات جادة من قبل المؤسسة لتنفيذ تلك الفكرة التي تهدف إلى تنظيم عملية ركوب الحافلات وتسجيل الركوب والنزول وفق البطاقة الإلكترونية التي توضح عبر شاشة مفصلة الطلاب الذين يركبون وعددهم وتبين من تغيب ومن لم ينزل من الحافلة.
وسوف تقضي تلك البطاقة على مشكلة نسيان الأطفال في الحافلات وإغلاقها عليهم من قبل السائق مما يعرض حياتهم للخطر.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده أمس في مقر منطقة الشارقة التعليمية في المنطقة الشرقية بخورفكان مع لجنة الضواحي بالمنطقة الشرقية وممثلين عن وزارة الأشغال العامة ومؤسسة مواصلات الإمارات وبعض المؤسسات المحلية.
وأفاد مدير تعليمية الشارقة بأن إدارته تبحث أيضا مع فرع مواصلات الإمارات في المنطقة الشرقية إلغاء السيارات الخاصة من قبل الطلاب والاكتفاء فقط بالحافلات المدرسية التي أصبحت أكثر أمانا بعد الاستعانة بالمشرفات في كل روضة ومدرسة لاسيما وان السيارات الخاصة تساعد على إحداث تزاحم كبير على الشوارع الداخلية والخارجية في المنطقة الشرقية.
وأشار إلى أن منطقة الشارقة التعليمية طبقت هذا القرار في منطقة مويلح بالشارقة التي يتواجد فيها أكثر من 18 مدرسة وكان اعتماد الطلاب على السيارات الخاصة وسيارات الأجرة يسبب اختناقات مرورية كبيرة حيث تم استثناء فئة ذوي الاحتياجات الخاصة من هذا القرار نظرا لظروفهم الصحية. وأوصى الاجتماع بضرورة عمل دراسة موسعة حول إمكانية إعادة توزيع الطلاب في المنطقة الشرقية وفق الأحياء السكنية ومناطق سكنهم بما يسهم في تخفيف مشكلة الزحام المروري وتقليل العبء الكبير عليهم ذهابا وإيابا إلى المدرسة. وأوصت اللجنة بضرورة الأخذ بالاعتبار أثناء وضع التصاميم الهندسية الخاصة بالمدارس في المناطق الجبلية والسهلية البعيدة أن يراعى فيها خصوصية البيئة. التي تشيد فيها المبنى المدرسي مثل مناطق وادي الحلو والنحوة وشيص وغيرها.