الإمارات

«تنفيذي رأس الخيمة» يقر دعم مبادرة «أبشر» للتوطين

رأس الخيمة (وام)- ترأس سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة الاجتماع الاعتيادي الأول لعام 2013 للمجلس التنفيذي لإمارة رأس الخيمة في الديوان الأميري صباح امس.
تم خلال الاجتماع إقرار دعم ورعاية مبادرة “ أبشر” على مستوى الإمارة التي تعد إحدى مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الرامية لتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل ودعم سياسة التوطين.
واستعرض المجلس بحضور الشيخ عمر بن صقر القاسمي، والشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية ورؤساء ومديرو الدوائر المحلية الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال والمتعلقة بتطوير الخدمات الحكومية ومتابعة الإنجازات، ومشاركة المواطنين في سوق العمل.
ووافق المجلس على مذكرة دائرة الخدمة المدنية في شأن دعم ورعاية مبادرة “أبشر” لتوظيف الباحثين عن عمل في الإمارة بالتعاون والتنسيق مع هيئة “ تنمية “ لتعزز بذلك وتتكامل مع مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، في هذا الإطار لإدماج المواطنين في سوق العمل، بمباركة مذكرة دعم المبادرة وخطة عملها برعاية سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي الذي أقر دعوة القطاع الخاص، من خلال الأمانة العامة للمجلس للتفاعل مع المبادرة ودعم رسالتها وأهدافها وتكليف دائرة الخدمة المدنية باتخاذ كل ما يلزم لتنفيذ المبادرة في القطاع الحكومي المحلي والتنسيق مع هيئة تنمية، فيما يخص القطاعات الأخرى.
ووجه المجلس الى تخصيص موقع وظائف رأس الخيمة، والذي تطوره دائرة الخدمة المدنية ليكون المنصة التفاعلية لمبادرة “ أبشر” وإلزام جميع الجهات الحكومية وشبه الحكومية بالتعاون الفعال مع دائرة الخدمة المدنية فيما يتعلق ببيانات وإحصائيات القوى العاملة والوظائف بشكل شهري، وكذلك إدراج الوظائف المتاحة على موقع وظائف رأس الخيمة.
وتم تكليف دائرة الخدمة المدنية، بالتنسيق مع هيئة تنمية لتحديث وضمان دقة بيانات المتعطلين عن العمل والمسجلين في قواعد بيانات تنمية وإدراج قائمة خاصة بأسماء المعتذرين عن قبول عروض الفرص الوظيفية المتاحة الى جانب إعداد دراسة حول إمكانية استهداف بعض القطاعات الاقتصادية لتعزيز نسبة التوطين فيها.
كما اطلع المجلس على مذكرة دائرة التنمية الاقتصادية بشأن مشاركتها في ورشة عمل مشروع مؤسسة التصنيف الائتماني للمشاريع المتوسطة والصغيرة حيث بارك المجلس هذه المبادرة، لما فيها رفع مستوى هذه المشاريع وتعزيز فرصها التمويلية ..وناقش مذكرة دائرة المالية حول تكلفة الدعاية والإعلانات الحكومية، وسبل ترشيدها لما فيه تحقيق الاستفادة القصوى من الموارد المتاحة، ووجه بإعداد سياسة موحدة ومتكاملة للإعلانات والدعاية على مستوى الجهاز الحكومي. واستمــع رئيس المجلس والأعضاء إلى تقريـر من هيئة الحكومة الإلكترونيـة حـول خطــة تطبيــق مشــروع نظــام “ الساب “ في العمل المؤسسي لجميع الخدمات الحكومية بما فيه التسهيل على المتعاملين وتعزيز تنافسية الإمارة، حيث قدم مدير هيئة الحكومة الإلكترونية عرضاً شاملاً عن المشروع ومراحل إنجازه ومتطلبات نجاحه.
ووجه المجلس جميع الجهات المعنية بالمشروع، بالتعاون التام والتنسيق المستمر لتنفيذ خطة المشروع، وفقاً لمؤشرات الإنجاز والمخرجات المتوقعة والجدول الزمني المعد لذلك. واطلع المجلس على تقرير برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي حول نتائج الإشراف على تشغيل نظام الشكاوى الحكومية الإلكتروني لعام 2012 وأبدى ارتياحا لتفاعل الجهات الحكومية مع الشكاوى الواردة إلكترونياً، ووجه بضرورة الاستجابة السريعة وتوخي أقصى درجات المهنية وفقاً للمعايير القياسية المعتمدة لذلك، والعمل على الاستفادة من مضامين الشكاوى كمصدر لتطوير العمل وتحسين بيئة تقديم الخدمات وتحديث التشريعات.
كما استعرض المجلس تقرير دائرة الأشغال والخدمات العامة حول خطة الإحلال الرأسمالي للآليات والمعدات وبدائل الاستخدام التكنولوجي لتنفيذ وتقديم الخدمات، حيث أقر المجلس الخطة القائمة على زيادة الكفاءة الإنتاجية للآليات والمعدات وانتهاج برنامج الإحلال التدريجي وبرنامج الصيانة الوقائية الشهرية، وبناء الشراكات مع الموردين الأصليين واعتماد مبدأ فاعلية التكاليف في إنجاز الأعمال.
واختتم الاجتماع بالنظر بتقرير دائرة الأشغال والخدمات العامة حول خطتها الخمسية لصيانة الطرق في الإمارة، والتوجه نحو استخدام التكنولوجيا الحديثة القائمة على إعادة التدوير لإنجاز هذه المشاريع والإجراءات التنظيمية التي تم اتخاذها لتعزيز نشاط إنشاء وصيانة الطرق وأبدى دعمه لهذه التوجهات لما فيه تطوير البيئة التحتية .