الإمارات

«غياثي» و «السلع» السكنيان وطريق المفرق - الغويفات مشاريع تنموية كبرى في «الغربية»

مشاريع سكنية جديدة تحقق الاستقرار للمواطنين في المنطقة الغربية (الاتحاد)

مشاريع سكنية جديدة تحقق الاستقرار للمواطنين في المنطقة الغربية (الاتحاد)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) - أكد عدد كبير من أهالي المنطقة الغربية أهمية المشاريع الجديدة التي اعتمدها المجلس التنفيذي، والتي تأتي في إطار حرص القيادة الرشيدة على التلاحم بين القيادة والشعب، في إحداث نقلة نوعية كبيرة لمستوى معيشة الأفراد السكان في أبوظبي والمنطقة الغربية.
من جانبه، أكد محمد البريك العامري أن توجهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والدعم اللامحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ساهمت في تحقيق نهضة شاملة لمختلف القطاعات والخدمات.
وأشار العامري إلى أن المشروعات الجديدة التي أعلن عنها المجلس التنفيذي ستساهم بشكل فعال في إحداث نقلة نوعية لمستوى المعيشة والخدمات؛ نظرا لما تتضمنه من مشروعات ضخمة تهتم بالبنية التحتية وأخرى بالخدمات وغيرها من المشروعات التي تلبي احتياجات المواطنين.
احتياجات المواطنين
وتؤكد منيرة عيسى منصور المنصوري من مواطني غياثي أن المنطقة الغربية شهدت خلال السنوات الماضية عدداً من المشروعات المهمة التي تلامس احتياجات السكان بفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والدعم اللامحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وبفضل هذا الاهتمام، شهدت المنطقة مشروعات ضخمة لعل أبرزها المشروع السكني الذي يضم 786 وحدة سكنية في مدينة غياثي، وذلك ضمن مشروع متكامل لبناء عصري حديث يتسم بالأصالة والمعاصرة.
ويحمل المشروع بعدا اجتماعيا من خلال إحياء مفهوم الأسرة الممتدة ومفهوم «الفريج» الذي يضم مجموعة من الأسر المترابطة اجتماعيا والمنسجمة في تقاليدها وثقافتها، فضلاً عن أنه يوفر مرافق خدمية متميزة تجعل من السكن في المشروع تجربة حياتية مريحة.
وأشارت منيرة المنصوري إلى أن إنشاء مشروع طريق الغويفات المفرق يعتبر من أهم المشاريع التي تلامس احتياجات سكان “الغربية” بشكل خاص؛ نظرا لأهمية الشارع الجديد في الحد من الحوادث التي تقع على هذا الطريق، حيث تم تنفيذ الحزمة الأولى من المشروع، والتي يصل طولها إلى 80 كلم، كما أنجزت خمسة تقاطعات، فيما يتم إعداد المناقصات وطرحها للاستشاريين والمقاولين للمراحل المتبقية من المشروع البالغ طوله الكلي 328 كلم مقسمة على أربع حزم.
مشروعات ضخمة
ويؤكد محمد خميس من سكان السلع أن ما تشهده المنطقة الغربية من مشروعات ضخمة سواء التي يتم تنفيذها حاليا أو المشروعات المستقبلية ستساهم في توفير الرخاء والأمان والاستقرار لسكان المنطقة، موضحا أن مدينة السلع تشهد حاليا تشييد مشروع سكني ضخم يضم 448 فيلا سكنية، تقام على مساحة 130 هكتاراً في المنطقة الغربية على طول الساحل، ومن المتوقع الانتهاء من مشروع السلع السكني خلال الربع الثالث من هذا العام.
وأكد أحمد راشد المنصوري من سكان “الغربية” أن ما ستشهده “الغربية” خلال السنوات الخمس القادمة من مشاريع متنوعة ومختلفة تعكس مدى الدور الكبير الذي تقوم به قيادتنا لتوفير مقومات الحياة الكريمة للمواطنين، وهي ما تعود عليه المواطنون من قيادتنا الرشيدة، التي لا تدخر وسعا ولا جهدا لتلبي احتياجاتنا ومتطلباتنا.
وتشير سعاد سالم المنصوري من سكان مدينة زايد إلى أن القيادة الرشيدة عودت المواطنين على تقديم كل ما من شانه الارتقاء بمستوى المعيشة للمواطنين من خلال توفير الخدمات وتحسين المرافق والبنية التحتية، وهو ما ظهر واضحا من خلال المشروعات التي تم الإعلان عنها خلال السنوات الخمس القادمة، وهو ما سيساهم في الارتقاء بمستوى العيشة ويضاف إلى رصيد العلاقة القوية بين الشعب والقيادة.
تنويع المشاريع
ويؤكد علي سالم المنصوري أن المشاريع الجديد التي تم الإعلان عنها تنوعت بشكل يلبي احتياجات أغلب السكان، ولعل مشروعات الثروة الحيوانية كانت من أبرز المشروعات التي تلبي مطالب قطاع عريض من سكان الغربية، نظرا لعمل أغلبهم في قطاع الزراعة وتربية الثروة الحيوانية، حيث حرص المجلس على توفير السبل الكفيلة بدعم مربي الثروة الحيوانية من خلال اعتماد المجلس إنشاء مجمعات عزب نظامية، والتي تسهم في توفير الدعم لمربي المواشي غير المستفيدين من برنامج دعم الأعلاف.
ويؤكد يوسف سلطان الحمادي من سكان المرفأ أن مشروعات تطوير وتنمية المنطقة الغربية وأبوظبي لا تتوقف، وهو ما يعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على توفير كافة مقومات الحياة الكريمة للسكان.

مشاريع سكنية

تشهد المنطقة الغربية مشروعات جديدة تضاف إلى قائمة المشروعات الحالية الجاري تنفيذها في مختلف المدن والمناطق، حيث تقوم شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” حالياً بالمراحل النهائية من مشروع لإنشاء 60 مسكناً في بدع المطاوعة بمدينة غياثي، إلى جانب 20 مسكناً في أم الأشطان. ومن مشاريع الإسكان الأخرى في الغربية، إنشاء 20 مسكناً في محضر اللديم/ اليبانة و400 مسكن في مدينة ليوا، إلى جانب إنشاء مجمع المرفأ السكني، الذي يضم 435 مسكناً بالمرفأ، فضلاً عن مشروع دلما السكني المكون من 114 مسكناً، و213 مسكناً في بينونة في مدينة زايد، ومجمع فلل سكنية، ومجمع شمس بمدينة زايد، ومساكن “أدنوك” في المرفأ ، بالإضافة إلى مشروع الإسكان في مرابع الظفرة والذي يعتبر الأكبر بمدينة زايد بين مشاريع الإسكان، ويضم 788 مسكناً على 4 مراحل، وحالياً يمر في المرحلة الإنشائية الأخيرة، وبلغت تكلفته نحو مليار درهم. ويضم المشروع مسجداً يتسع لخمسمائة مصلٍ ومركزا تجاريا وقاعة رياضية متعددة الأغراض وروضة للأطفال وحديقة عامة ومركزا صحيا. ويقام على مساحة 4 كيلومترات.