عربي ودولي

مصرع عشرات الانقلابيين بضربات جوية للتحالف في اليمن

طائرات التحالف دمرت أحد أوكار الانقلابيين في صعدة (رويترز)

طائرات التحالف دمرت أحد أوكار الانقلابيين في صعدة (رويترز)

عقيل الحلالي (صنعاء)

نفذ طيران التحالف العربي أمس، غارات نوعية على تعزيزات ومواقع للميليشيات الانقلابية في اليمن أسفرت عن تدمير عتاد عسكري ومقتل وجرح العديد من المتمردين.

واستهدفت ثلاث ضربات جوية صباح أمس، مواقع لميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في منطقتي المدفون وبني بارق في بلدة نهم القريبة من صنعاء.

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية أن ضربة جوية دمرت ناقلة جنّد للميليشيات الانقلابية في جنوب غرب بلدة نهم، 40 كيلومترا شمال شرق صنعاء. وقصفت مقاتلات التحالف مواقع عسكرية للميليشيات في جبل النبي شعيب ببلدة بني مطر جنوب غرب صنعاء، وهاجمت بصاروخين في وقت مبكّر الثلاثاء معسكر الحفا التابع للحرس الجمهوري الموالي للمخلوع صالح في جنوب شرق العاصمة.

كما استهدفت ضربة جوية موقعاً للحوثيين في بلدة قفلة عذر بمحافظة عمران شمال صنعاء، وأصابت ضربتان موقعين للميليشيات في بلدة صرواح آخر معاقل الانقلابيين في محافظة مأرب شرق العاصمة، والتي تشهد مواجهات مسلحة منذ بداية سبتمبر. وقالت مصادر محلية وفي المقاومة الشعبية الموالية للحكومة الشرعية في البلاد، إن الغارتين دمرتا ثلاث مركبات عسكرية كانت تنقل أسلحة وذخائر للميليشيات في منطقة المخدرة شمال صرواح، حيث استمرت المعارك والقصف المدفعي المتبادل مع محاولة قوات الحكومة التقدم لاستعادة بقية أجزاء البلدة.

وإلى الشمال من مأرب، شن الطيران العربي ثلاث غارات على مواقع لميليشيات الحوثي وصالح في بلدة المتون وسط محافظة الجوف المتاخمة لحدود السعودية. وتزامن القصف مع اندلاع مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية المدعومة بمقاتلين محليين والميليشيات الانقلابية في منطقة «قويحش» ببلدة الغيل الخاضعة تقريباً لسيطرة أنصار الشرعية.

وأعلن متحدث باسم المقاومة الشعبية في الجوف، مساء أمس، مصرع عدد من المسلحين الحوثيين خلال التصدي لهجوم لهم في بلدة الغيل جنوب المحافظة المجاورة لصعدة المعقل الرئيس للمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران في أقصى شمال اليمن. ونفذت مقاتلات التحالف العربي أمس 20 غارة على الأقل على مواقع وتجمعات للميليشيات في صعدة تركزت معظمها على أهداف في بلدتي باقم ومجز الحدوديتين مع السعودية.

وبحسب إفادات سكان محليين، فإن 11 ضربة جوية استهدفت مواقع في مناطق الثعبان وملطمة ومندبة في بلدة باقم شمال صعدة، بينما أصابت أربع غارات مواقع في بلدة مجز المجاورة، في حين استهدفت خمس غارات مواقع للحوثيين في منطقة الطلح ببلدة سحار على ضواحي مدينة صعدة عاصمة المحافظة المضطربة منذ بداية التمرد المسلح للجماعة المذهبية مطلع العام 2004. كما أغار الطيران العربي على أهداف عسكرية للميليشيات في بلدة مستبأ ومدينة ميدي الساحلية والحدودية مع السعودية في شمال محافظة حجة شمال غرب البلاد.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية، إن القصف الجوي على بلدة مستبأ أسفر عن تدمير عربة ومعدات عسكرية للحوثيين، بينما أفاد الجيش اليمني على حسابه في تويتر بشن التحالف ضربات مكثفة على مواقع الميليشيات الانقلابية في مزارع الخضراء على الحدود، وتدمر عربة كاتيوشا في ميدي?.

وخلفت هذه الغارات 25 قتيلاً في صفوف ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، بحسب وسائل إعلام محلية ومصادر في المقاومة اليمنية. كما قتل 17 من عناصر الميليشيات وجرح عشرات آخرون باستمرار المعارك والقصف الجوي للتحالف في محافظة تعز جنوب غرب البلاد في غضون 24 ساعة ماضية.

وأعلن الجيش اليمني مساء أمس تحرير ثلاثة مواقع من الانقلابيين في منطقة الأقروض جنوب مدينة تعز المنكوبة جراء استمرار النزاع الدامي منذ أبريل العام الماضي. وقال الجيش في بيان ، إن قواته تمكنت من «تحرير مدرسة الخلل وجبل السقق والهوبين أطراف منطقة الأقروض كانت في قبضة المليشيا الانقلابية»، مؤكدا أن قواته العسكرية وأنصارها من الجماعات المحلية أجبرت الميليشيات على الفرار من هذه المواقع.

وقال مسؤول إعلامي بالمقاومة الشعبية في تعز، إن المعارك المتفرقة في المحافظة منذ مساء الاثنين أوقعت أربعة قتلى و13 جريحا في صفوف قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

ودارت اشتباكات عنيفة مساء أمس بين القوات الحكومية والميليشيات الانقلابية في شمال بلدة ذوباب الساحلية الواقعة جنوب غرب تعز بالقرب من مضيق باب المندب الاستراتيجي الذي يربط بين البحر الأحمر وخليج عدن.

واستهدفت ثماني غارات للتحالف العربي مواقع للميليشيات في محافظة الحديدة الساحلية المطلة على البحر الأحمر غرب البلاد.