صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

رئيس وزراء كندا: اللاجئون السوريون كنديون جدد

 


نشرت صفحة كندا بالعربية بموقع «فيسبوك» شريطاً لكلمة متلفزة لرئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو موجهة بالأساس إلى «المؤتمر الإسلامي» في كندا، ولكنه تطرق أيضاً إلى أحداث عنصرية حصلت أخيراً في كندا ضد المسلمين، كما رحب بحرارة باللاجئين السوريين معتبراً أن هؤلاء «بمجرد هبوطهم من الطائرات إلى أرض مطارات كندا أصبحوا كنديين».



وبحسب الفيديو، ابتدأ جاستن ترودو حديثه بعبارة «السلام عليكم باللغة العربية»، وقال في خطابه «أنا ممتن لمشاركة بضع كلمات معكم اليوم، وفخور جداً بدعم منظمة المؤتمر الإسلامي في كندا».



واعتبر رئيس الوزراء الكندي أن المنظمة منذ تأسيسها في عام 2001 ساهمت في خلق «مجتمع ديناميكي وفخور بنفسه»، وأنها ساهمت بجعل كندا «مكاناً جيداً للعيش».



واعتبر ترودو في الخطاب أن مؤتمر المنظمة «فرصة لتبادل الأفكار في المجتمع الكندي، وفرصة للاحتفاء بقيم العدالة والمساواة المشتركة».



وأضاف باللغة الفرنسية: «الكنديون والكنديات محظوظون بالعيش بأكثر البلاد تنوعاً في العالم ونحن فخورون بهذا التنوع»، متابعاً: «في كندا نحن نفتح قلوبنا ونستقبل الناس من كل دول العالم».



وقال في جزء من المقطع باللغة الإنجليزية: «بوصفي رئيس وزرائكم لقد لاحظت بأسف كبير عدداً من الأفعال المقلقة استهدفت الكنديين المسلمين، هذه الأفعال الأخيرة المرفوضة لا مكان لها في بلدنا، وهي بالمطلق تذهب باتجاه معاكس لقيم كندا».



واستطرد باللغة الفرنسية مجدداً: «لهذا نتحرك بسرعة لاستقبال اللاجئين السوريين الذين يعانون من ظروف صعبة»، و«السوريون بمجرد هبوطهم من الطائرات يمشون في مطاراتنا ككنديين جدد، في السنوات القادمة سيفخر الكنديون بمساهمة اللاجئين السوريين».