الإمارات

أمل القبيسي تبحث تعزيز التعاون البرلماني مع مجموعة «غرولاك» و«مجلس نواب فيجي»

 أمل القبيسي خلال لقائها مع رئيسة مجلس نواب فيجي  ( من المصدر)

أمل القبيسي خلال لقائها مع رئيسة مجلس نواب فيجي ( من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي إيفون باسادا رئيسة مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي «غرولاك»، أكبر المجموعات الجيوسياسية في الاتحاد البرلماني الدولي، أن العلاقات الثنائية بين المجلس الوطني الاتحادي والمجالس البرلمانية لدول المجموعة ستشهد مزيداً من التنسيق والتشاور والدعم حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، والمجالات التي تحمل فرصاً واعدة لتعزيز التعاون البناء بما يجسد العلاقات الراسخة ذات الروابط المتعددة بين الإمارات ودول أميركا اللاتينية والكاريبي، والمستندة إلى قيم عالمية مشتركة ومصالح سياسية واقتصادية متنامية وتوجهات ثقافية وفكرية متوافقة.
وأعربت معالي الدكتورة القبيسي خلال لقائها معالي رئيسة مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي على هامش اجتماعات الجمعية العامة الـ 135 والمجلس الحاكم الـ 199 للاتحاد البرلماني الدولي، التي عقدت مؤخراً في جنيف بحضور سعيد الرميثي عضو المجلس الوطني الاتحادي، عن تهنئتها لمعالي إيفون باسادا لتسلمها رئاسة المجموعة التي ترتبط بعلاقات صداقة متينة مع المجلس، مشيدة بما شهدته العلاقات البرلمانية الثنائية بين المجلس الوطني الاتحادي وبرلمانات دول المجموعة من تقدم وتطور.
واتفقت معالي الدكتورة القبيسي ورئيسة مجموعة غرولاك على أن يتم تفعيل قنوات التواصل والحوار لتنسيق العمل بشكل ملموس، وترجمة كل ما طرح إلى واقع عملي، وتقديم الدعم لجميع القضايا التي تم طرحها خلال زيارة وفد المجموعة إلى دولة الإمارات في شهر يناير الماضي.
وأشارت معالي الدكتورة أمل القبيسي إلى أن المقترح المقدم من المجلس الوطني الاتحادي لتفعيل التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي ودول المجموعة يهدف إلى تطوير العلاقات بين المؤسسات الخليجية والمؤسسات الإقليمية المشتركة لدول أميركا اللاتينية، بالإضافة إلى النتائج المهمة التي يمكن أن تتحقق بين الجانبين، خاصة في إطار المرحلة المقبلة التي تشهد اتفاقيات للتجارة الحرة وتعزيز التعاون السياسي والاقتصادي في مختلف مجالاته.
وقدمت معالي الدكتورة القبيسي دعوة رسمية لمعالي رئيسة مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي لزيارة دولة الإمارات والمشاركة في «القمة العالمية لرئيسات البرلمانات» التي ستعقد في أبوظبي في شهر ديسمبر المقبل، وينظمها المجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي. كما التقت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، معالي الدكتورة جيكو لوفيني رئيسة مجلس النواب في جمهورية فيجي. وقدمت معاليها دعوة رسمية لمعالي رئيسة برلمان فيجي لزيارة دولة الإمارات والمشاركة في القمة العالمية للنساء البرلمانيات.

«لجان الوطني»: 132 نشاطاً لمناقشة مشروعات قوانين وموضوعات عامة بدور الانعقاد الأول
أبوظبي (الاتحاد)

بلغ عدد نشاطات لجان المجلس الوطني الاتحادي الدائمة والمؤقتة خلال دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي السادس عشر الذي بدأ بتاريخ 18 نوفمبر 2015، واختتم أعماله بتاريخ 14 يونيو 2016، نحو «132» نشاطاً، استغرقت حوالي «270» ساعة . وعقدت اللجان الدائمة «125» نشاطاً، من ضمنها تنظيم حلقتين نقاشيتين بنسبة بلغت «94.7%» من إجمالي اجتماعاتها، بينما عقدت اللجان المؤقتة سبعة أنشطة بنسبة بلغت «5.3%» من إجمالي اجتماعاتها. ويأتي ذلك في إطار عمل اللجان الخاص بمناقشة مشروعات القوانين والموضوعات العامة، وإعداد تقاريرها بشأنها، وتضمينها لأهم التوصيات، ورفعها للمجلس لمناقشتها تحت القبة بحضور ممثلي الحكومة.