أخبار اليمن

هادي: العصابات الحوثية المارقة تخدم أجندة إيران

الرياض (وام)

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن الخلاص من العصابات الحوثية المارقة الخيار الأوحد لبناء اليمن الاتحادي الجديد. وأشاد هادي، خلال اتصال هاتفي مع محافظ الجوف اللواء أمين علي العكيمي، بالتضحيات البطولية التي يقدمها القادة الميدانيون والضباط وضباط الصف والجنود والمقاومة الباسلة من الأبطال الأشاوس في محراب العزة والكرامة والدفاع عن الأرض والعرض بدعم وإسناد من قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية. ودعا هادي، خلال الاتصال، إلى «مواصلة النصر على العصابات الحوثية المارقة الموالية للنظام الإيراني التي انقلبت على التوافق، وغدرت بالوطن والشعب اليمني لمصلحة أجندة إيران الدخيلة».
من جانب آخر، أكد نائب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الوطني، اللواء ركن صالح الزنداني، أن عام 2018 سيكون عام الحسم والخلاص من ميلشيات الحوثي الإيرانية والقضاء على مشروعهم الانقلابي في البلد.
وأضاف أن قوات الجيش تحقق بإسناد أشقائها في التحالف العربي انتصارات كبيرة في الساحل الغربي ومحافظات شبوة والبيضاء والجوف، موضحاً أن الانتصارات المتلاحقة تزيد العزم والإصرار على مواصلتها من جل استعادة الدولة وهزيمة قوى الانقلاب المتمردة. وأضاف أن تحرير الخوخة وبيحان ومناطق الجوف ونهم الاستراتيجية خطوة نحو تحرير صنعاء وعودة الشرعية إليها. وجاءت تصريح اللواء الزنداني في الحفل الخطابي والعرض العسكري الخاص بتدشين العام التدريبي القتالي والمعنوي لوحدات القوات المسلحة لعام 2018، والذي أقيم في معسكر الشهيد بدر بالعاصمة المؤقتة عدن، بحضور عدد قيادات الجيش الأولوية العسكرية.