الرياضي

16 فبراير موعد النسخة الثانية لليوم الرياضي الوطني

أحمد بن محمد خلال ترؤسه اجتماع اليوم الرياضي الوطني في دبي أمس (الاتحاد)

أحمد بن محمد خلال ترؤسه اجتماع اليوم الرياضي الوطني في دبي أمس (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

اعتمد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس اللجنة العليا لليوم الرياضي الوطني، تاريخ إقامة النسخة الثانية من اليوم الرياضي الوطني يوم السادس عشر من فبراير المقبل، تزامناً مع احتفالات مجلس التعاون لدول الخليج العربية باليوم الرياضي، وذلك خلال الأسبوع الموحد لليوم الرياضي الوطني بدول المجلس، في مبادرة نوعية جديدة يتم فيها إقامة يوم رياضي في كل دولة على مدار أسبوع كامل.
وأكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس اللجنة العليا لليوم الرياضي الوطني، أن انطلاق المبادرة للعام على الثاني على التوالي، إنما يترجم حجم الوعي والثقافة الرياضية المتأصلة في المجتمع الإماراتي الذي دائماً ما يبدي تفاعله واهتمامه بممارسة الرياضة مما جعلها أسلوب حياة.
وأشار سموه إلى أنه منذ أن أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» المبادرة العام الماضي بهدف تعزيز التلاحم وإبراز قيم المحبة والمودة بين الجميع، بما في ذلك الأفراد والجهات والمؤسسات والهيئات المختلفة، تبين الشغف الكبير من أجل المشاركة في ذلك الحدث البارز الذي امتد ليشمل كل مناطق الدولة في تظاهرة رياضية فريدة من نوعها.
جاء ذلك في اجتماع اللجنة العليا لليوم الرياضي الذي عقد أمس في دبي، والذي ترأسه سموه، بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ومعالي عبد الرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، ومطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، وسعادة محمد المحمود نائب رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وإبراهيم عبد الملك أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والمستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، والدكتورة آمنة الضحاك الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة بوزارة التربية والتعليم، وعبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعبد العزيز النومان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وناصر البدور عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية، وشما الخزرجي المدير التنفيذي للتسويق والاتصال في «أبوظبي للإعلام»، إلى جانب بقية أعضاء اللجنة العليا وفريق العمل التنفيذي.
وتم في الاجتماع تكليف اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي بتولي رئاسة فريق العمل التنفيذي لليوم الرياضي في نسخته الثانية، وتكليفه باختيار أعضاء الفريق من ممثلي الشركاء الاستراتيجيين للحدث.
واطلع سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم على عرض مرئي عن النسخة الأولى لليوم الرياضي الوطني، والتي شهدت مشاركة كبيرة قدرت بـ 30 ألف رياضي من أكثر من 200 جنسية، شاركوا في 279 فعالية ونشاطاً رياضياً في مختلف الأماكن التي لم تقتصر على المنشآت الرياضية فحسب، بل شهدت كل الجهات والهيئات تفاعلاً حقيقياً مع الحدث طوال اليوم لتخرج الإمارات للعالم بأكمله بمظهر حضاري اعتاد عليه الجميع، لاسيما أنها وجهة رياضية مفضلة لإقامة كبرى الأحداث والمناسبات الرياضية العالمية.
وتناول الحضور سبل إنجاح المبادرة المجتمعية ذات الصبغة الوطنية التي تستثمر فيها الأنشطة الحركية والرياضية والترفيهية والتثقيفية والتنافسية لتجسيد وحدة التلاحم بين كل شرائح وفئات المجتمع لتعكس الألفة والانسجام والتمازج بين الثقافات المتعددة، وتفاعلها الإيجابي البناء.
أكد سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، أن مبادرة اليوم الرياضي الوطني قطعت الخطوة الأولى في النسخة الماضية، ومع ما حصدته من حجم مشاركة وتفاعل، فإن النجاح يفرض على الجميع التنوع والتطوير في النشاطات والفعاليات في النسخة المقبلة، وأن يتم التنسيق والعمل خلال الفترة المقبلة من أجل تقديم صورة تضاهي النجاحات، وتؤكد أهمية هذا اليوم الذي يأتي انطلاقاً من رؤية القيادة الرشيدة لإبراز دور الرياضة وأهميتها في المجتمع.
وأوضح حارب، أن الفعاليات في دبي ستقام بالتنسيق مع اللجنة العليا وبقية مناطق الدولة، من أجل الوصول إلى أكبر عدد من الألعاب الرياضية والفعاليات المجتمعية التي تناسب كافة الفئات والأعمار، ليكون اليوم الرياضي حدثاً استثنائياً سنوياً، ومناسبة يتم استغلالها من أجل نشر أهمية الرياضة، وتشجيع الجميع على أهمية النشاط البدني لتحقيق الفوائد الصحية والبدنية على المدى الطويل.

الكمالي: المبادرة تحولت إلى مشروع خليجي مشترك
دبي (الاتحاد)

أكد المستشار محمد الكمالي، أمين عام اللجنة الأولمبية، أن فعالية اليوم الوطني الرياضي تأتي ترجمة لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث وجه سموه بإقامة يوم رياضي وطني مفتوح لجميع فئات المجتمع من أجل جعل الرياضة أسلوب حياة، مشيرا إلى أن النسخة الأولى التي أقيمت العام الماضي، تزامناً مع اليوم الوطني الـ44 لدولة الإمارات العربية المتحدة حققت نجاحاً كبيراً، وشهدت مشاركة قياسية من مختلف فئات وشرائح المجتمع، مواطنين ومقيمين.
وأوضح الكمالي أن اليوم الوطني الرياضي أصبح مشروعاً خليجياً مشتركاً، بعد أن أعلنت دول مجلس التعاون الخليجي عن تبنيها للمبادرة وتخصيص يوم رياضي خليجي مفتوح لممارسة الرياضة يتزامن مع الأسبوع الثاني من شهر فبراير من كل عام، وقال: قمنا بتحديد يوم الخميس 16 فبراير لدولتنا الذي يتزامن مع نهاية الأسبوع لضمان مشاركة أوسع من القطاعات كافة.