أخبار اليمن

بدعم إماراتي .. دفعة جديدة من جرحى الحرب إلى القاهرة لتلقي العلاج

الجرحى يتأهبون للمغادرة في مطار عدن (الاتحاد)

الجرحى يتأهبون للمغادرة في مطار عدن (الاتحاد)

عدن (الاتحاد)

تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة جهودها الإغاثية في التخفيف من معاناة جرحى الحرب وتقديم الرعاية الصحية المتكاملة لهم في الداخل والخارج ضمن المنح العلاجية التي تبنتها الدولة ضمن مساعداتها الإنسانية للأشقاء في اليمن. وغادرت أمس مطار عدن الدولي إلى جمهورية مصر العربية دفعة جديدة قوامها 53 جريحاً من جرحى الحرب الذين سقطوا في جبهات الساحل الغربي لاستكمال رحلتهم العلاجية.
وأوضح الدكتور عبدالرحمن الرقيمي مدير مكتب شؤون الجرحى في جبهات الساحل الغربي أن أكثر من 1000 جريح تلقوا علاجاتهم على نفقة دولة الإمارات في مستشفيات داخل عدن فيما تم إرسال أكثر من 350 لاستكمال علاجاتهم في الهند ومصر.
وأشار إلى أن اهتماماً كبيراً يحظى به جرحى الساحل الغربي من قبل الأشقاء الإماراتيين من أجل التخفيف من معاناتهم ومساعدتهم على التماثل للشفاء من جديد، مضيفاً «إن ما يتم تقديمه لجرحى الحرب من رعاية صحية هي لفتة بسيطة تجاه الشريحة الأهم الذين يقدمون أرواحهم وأنفسهم فداء من أجل أن يعيش الوطن والمواطنون بخير وأمن وأمان».
وأكد أن الرعاية الكاملة تقدم للجرحى وتوفير تكاليف السفر والعلاج وأيضاً أثناء العودة وهذا أقل ما يمكن تقديمه للجرحى، مقدماً شكره لدولة الإمارات على دعمها لعلاج الجرحى والاهتمام بهم ضمن الجهود الإنسانية التي تقدمها هذه الدولة للتخفيف من هذه الشريحة.