الرياضي

الفورمولا4 ترسم لوحة الإثارة في «أقل من ثانية»

 من منافسات تحدي نهاية الأسبوع في حلبة ياس موطن الفورمولا-1 (من المصدر)

من منافسات تحدي نهاية الأسبوع في حلبة ياس موطن الفورمولا-1 (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

شهدت عطلة نهاية الأسبوع في حلبة مرسى ياس انطلاقة رائعة لموسم رياضة سباق السيارات في الدولة، بإقامة الجولة الافتتاحية لموسم 2016-2017 من سلسلة سباقات ياس، على مدى ثلاثة أيام حافلة بالإثارة والمتعة.
وارتفع هدير كأس تي آر دي 86 بفئتيها الفضية والذهبية في موطن الفورمولا-1 يوم الجمعة، وشارك في البطولة سائقان جديدان هما بيرت جروجور وحمدان الغفري، وفي السباق الأول، حل السائق كريم الأزهري، حامل لقب البطولة لموسمين، أولًا بزمن قدره 21 دقيقة و56.407 ثانية، فيما حل كل من جريجوري باين وشهاب الفهيم في المركزين الثاني والثالث على بزمن قدره 22 دقيقة و0.402 ثانية و22 دقيقة و2.627 ثانية، على الترتيب.
وعاد كريم الأزهري في السباق الثاني لينتزع المركز الأول مجدداً محققاً زمناً أسرع بأكثر من 15 ثانية عن الذي حققه في السباق الأول، ليجتاز مسافة السباق بزمن قدره 21 دقيقة و40.281 ثانية، وحل شهاب الفهيم ثانياً بزمن قدره 21 دقيقة و49.723 ثانية، فيما أثبت بيرت جروجور، القادم الجديد إلى البطولة قدرته على المنافسة، محققا المركز الثالث بزمن قدره 21 دقيقة و53.454 ثانية.
وعلق كريم الأزهري على أدائه القوي خلال الجولة الافتتاحية: «تتمتع البطولة بمستوى رائع من المنافسة، توقعت أن يتراجع أداء بعض السائقين بعد توقف السباقات لفترة طويلة خلال الصيف، ولكنني تفاجأت بمنافسة قوية وهذا ما يميز البطولة عن غيرها، وحتى الوجوه الجديدة في البطولة أظهروا مهارة عالية، فقد تمكن بيرت جروجور من تصدر المتسابقين لعدة لفات خلال السباق الثاني، وهذا يجعل المشاركة في بطولة كأس تي آر دي 86 أمراً ممتعاً، فالقدرة على المنافسة متاحة للجميع، ويتطلب الفوز في السباق بذل جهد حتى من المتسابقين أصحاب الخبرة».
وعلق شهاب الفهيم، الذي حل وصيفاً في السباق الثاني قائلاً: «العودة للمنافسة في بطولة كأس تي آر دي 86 على حلبة مرسى ياس أمر رائع. تتطور منافسات البطولة عاماً بعد آخر، وتحفل سباقاتها بالإثارة دائماً، وتشهد تغييرات في ترتيب المتسابقين بكل جولة، أنا سعيد بالنتائج التي حققتها، إذ يصعب الترتيب المعكوس للانطلاق في السباق الثاني من المنافسة، وتطلب ذلك مني بدء المنافسة من الموقع الخلفي وبذل كل جهدي لتجاوز السائقين الآخرين».
ومع انتهاء الانتظار لانطلاق بطولة الإمارات للفورمولا4 المنتظرة والمعتمدة لدى الاتحاد الدولي للسيارات، اصطف السائقون على خط البداية للمنافسة على البطولة المعتمدة لدى الاتحاد الدولي للسيارات.
وحل السائق جوناثان أبردين أولًا في السباق الأول محققاً زمناً قدره 20 دقيقة و10.602 ثانية، متقدماً بأقل من ثانية على لوجان سارجيانت، أصغر السائقين المشاركين في البطولة الذي يبلغ من العمر 15 عاماً والذي حل ثانياً بزمن قدره 20 دقيقة و11.543 ثانية، فيما جاء ريكي دونيسون في المركز الثالث بزمن قدره 20 دقيقة و37.201 ثانية. ليعود السائقون الثلاثة ويصعدوا منصة التتويج للسباقين الثاني والثالث بالترتيب ذاته مع أبردين وسارجيانت ودونيسون في كل من المراكز الأول والثاني والثالث على الترتيب.
وصرح فيصل السهلاوي، رئيس تطوير الأعمال في حلبة مرسى ياس، بعد اختتام السباقات: «نحن سعداء باستضافة الوجوه المألوفة من المتسابقين، إضافة إلى المنافسين الجدد. ومع إضافة بطولة الفورمولا4، إلى جانب عودة بطولة كأس تي آر دي 86 في موسمها الثالث على التوالي، تؤكد حلبة مرسى ياس عزمها على تحقيق هدفها في تطوير مسابقات رياضة سباق السيارات بأسلوب مستدام عن طريق نادي ياس لسباقات السيارات».
وتابع السهلاوي: «نهنئ جميع الفائزين والمشاركين في سباقات عطلة الأسبوع. فقد أظهروا قدراً هائلًا من التصميم والمهارة مؤكدين مكانة حلبة مرسى ياس وموقعها، كونها «ملتقى الأبطال»، أو «أبطال المستقبل» في بعض الأحيان، ونتطلع قدماً لاستقبالهم مجدداً في الجولة المقبلة من سلسلة سباقات ياس».
كما شهدت سلسلة سباقات ياس في عطلة الأسبوع، تنظيم كأس راديكال الشرق الأوسط، وفي أول سباقات هذه البطولة حقق سيرجي شالونوف المركز الأول بعد أن اجتاز 19 لفة بزمن قدره 45 دقيقة و11.468 ثانية، وجاء جيفرير فويسو ثانياً، فيما حل فارمر دي لورينزي ثالثاً. أما في السباق الثاني فقد تغير ترتيب السائقين، ليحل جاني هيربي أولًا ويتبعه كل من النصيف النصيف وسيرجي شالونوف في المركزين الثاني والثالث على الترتيب.
وفي السباق الأول لهذا الموسم من سلسلة سباقات إن جي كيه، حقق ليون برايس المركز الأول، فيما جاء كل من تاني هانا وجيم ميشاليان في المركزين الثاني والثالث على التوالي، وفي السباق الثاني انتزع روب باراف المركز الأول، وجاء وراءه كل من هانا وميشاليان مجدداً في المركزين الثاني والثالث.