الاقتصادي

الموافقة على عمل قسم السلامة بشركة «جال» في مطار رأس الخيمة

أبوظبي (وام) - أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني أن شركة جلوبال أيرواسبيس لوجيستكس “جال” حققت بنجاح القبول الكامل لنظام إدارة السلامة ليتم استخدامه في مركز جال الجديد لخدمات مراقبة الحركة الجوية في مطار رأس الخيمة الدولي، والذي سيبدأ عمله اعتباراً من يوم غد الخميس.
وبتحقيق هذه الخطوة المهمة، أثبتت شركة جال لكل من الهيئة العامة للطيران المدني والسلطات المسؤولة عن مطار رأس الخيمة أنها على استعداد لتحمل المسؤولية الكاملة لخدمات المراقبة الجوية في مطار رأس الخيمة.
ويعتبر نظام إدارة السلامة أهم المعايير المتبعة في خدمات الطيران والطريقة المعترف بها دولياً لإدارة السلامة، إذ يتضمن الهياكل والمسؤوليات والسياسات والإجراءات التنظيمية اللازمة كافة.
وتعتبر عملية إدارة المخاطر في جوهر ذلك النظام وهي التي من شأنها أن تحدد نوعية المخاطر، وتقوم بتقويمها وبالعمل على التخفيف من حدتها، وقد تم اعتمادها من قبل العديد من منظمات الطيران ذات الصلة في جميع أنحاء العالم. وتقوم الهيئة العامة للطيران المدني بإدارة وضبط ومراقبة ومطابقة جميع عمليات خدمات المراقبة الجوية في دولة الإمارات.
ويتم استخدام نظام إدارة السلامة لشركة جال في جميع عقود مراقبة الحركة الجوية الحالية للشركة، وتم الآن توسيع النطاق ليشمل العمليات المدنية لخدمات الحركة الجوية في مطار رأس الخيمة الأمر الذي يدل على الأولوية التي توليها شركة “جال” للسلامة في جميع خدماتها.
وقال الدكتور حسن يوسف العوضي الرئيس التنفيذي لشركة جلوبال أيرواسبيس لوجيستكس، إن الشركة أسست قسماً كاملاً للسلامة منذ أكثر من ثلاث سنوات بهدف زيادة الوعي في جميع مجالات السلامة ولتطبيق المعايير التي وضعتها الهيئة العامة للطيران المدني.
وأضاف “تم وضع السلامة موضع الأولوية المطلقة بالنسبة للشركة مما يعني الكثير من الناحية التجارية”، موضحاً أنه مع وجود هذا البرنامج القوي الخاص بالسلامة أضحت شركة “جال” قادرة على إثبات التزامها بالسلامة أمام العملاء الحاليين، وهذا الالتزام يتطلب عملية تحسين مستمرة وشاملة لجميع مناحي الطيران وعمليات خدمات الحركة الجوية.
وأشار العوضي إلى أنه مع وجود نظام قياسي لإدارة السلامة متوافق مع معايير ومتطلبات الهيئة العامة للطيران المدني، تمكنت شركة “جال” من كسب المزيد من العملاء الجدد، مثال ذلك الشراكة الجديدة مع مطار رأس الخيمة، وتحقيق متطلبات العملاء من خلال اتباع خطة سلامة مجربة ومختبرة، معرباً عن تطلعه قدماً للعمل مع فريق مطار رأس الخيمة لأعوام كثيرة قادمة ولتقديم أفضل الخدمات في مجال المراقبة الجوية وأكثرها أماناً للمسافرين كافة الذين يستخدمون مطار رأس الخيمة، وسيكون هذا بمثابة المعيار المتبع في المطار”.
من جانبه، قال آندي غاوار الرئيس التنفيذي لمطار رأس الخيمة “إن الأمر عندما يتعلق بالسلامة والأمن، فإن صناعة الطيران تتعامل دائما معهما على أنهما أولوية قصوى.. وهي على صواب في ذلك، حيث يحتل نظام إدارة السلامة الأهمية المركزية في مطار رأس الخيمة الدولي.. فهو النظام الذي يضمن تعزيز ثقافة السلامة في كل ما يقوم المطار به”، معرباً عن السرور بالشراكة مع جال في مجال خدمات الحركة الجوية، حيث ستدعم وتعزز معايير الجودة والالتزام بالمعايير من خلال تقديم نظام موحد لإدارة السلامة لكافة العاملين في المطار.
وقال إيان دوغلاس مدير السلامة في شركة “جال” إن “نظام إدارة السلامة يعتبر جزءاً لا يتجزأ من ضمان إنجاز جال للعمليات كافة مع وضع السلامة كاعتبار أولي وأساسي، حيث يعمل فريق جال المتخصص بالسلامة بشكل وثيق مع جميع العملاء المدنيين منهم والعسكريين لضمان تحقيق مستويات عالية من السلامة”.
وأوضح أن إضافة عقد خدمات الحركة الجوية مع مطار رأس الخيمة تدل على مرونة نظام إدارة السلامة ليشمل كل الجوانب، وليكون وفقاً للوائح الهيئة العامة للطيران المدني، مؤكداً الجاهزية لتقديم الخدمات طيلة أيام السنة لجعل عمليات الطيران في الإمارات آمنة بقدر المستطاع.