الاقتصادي

«أدنوك» تتبرع بمليون درهم لـ «القادة الشباب لطاقة المستقبل»

أبوظبي (الاتحاد) - تبرعت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، للعام الثالث على التوالي، بمبلغ مليون درهم لبرنامج “القادة الشباب لطاقة المستقبل”، مبادرة التوعية من معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة الأكاديمية البحثية للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة. ومن خلال هذه المبادرة، تغدو أدنوك، التي كانت الراعي البلاتيني للعامين الماضيين، داعماً رئيسياً للبرنامج خلال عام 2013. وتم التوقيع على اتفاقية الرعاية من قِبل مسؤولين من شركة أدنوك ومعهد مصدر خلال حفل أقيم مؤخراً في الحرم الجامعي بمعهد مصدر.
وتدعم أدنوك وتساهم بشكل فاعل في دعم العديد من المبادرات التي تطلقها مؤسسات محلية أخرى في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة لتشجيع المزيد من الشباب على الإبداع والتميز في مجال التنمية المستدامة وطاقة المستقبل. ويعكس الدعم المستمر من أدنوك حرص الشركة على تحفيز روح التنافس بين الشباب الموهوبين وتوجيههم نحو أعلى درجات التميز. وقال محمد شليويح القبيسي، مدير دائرة الموارد البشرية في شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك): “بصفتها داعماً رئيسياً للنمو الاقتصادي ورفاهية المجتمع العالمي الذي تتمتع به دولة الإمارات، تحرص أدنوك دوماً على تشجيع جيل الشباب، الذين يمثلون قادة المستقبل. ويوفر برنامج “القادة الشباب لطاقة المستقبل” بفرصة فريدة لابتكار الأفكار الخلاّقة والتنافس البنّاء والتعاون الجماعي لتقديم الحلول الفعالة والممارسات الحياتية الصديقة للبيئة، واستكشاف آفاق فكرية جديدة”.
وأضاف “شباب اليوم هم قادة الغد؛ إلاّ أن نوع التحديات الناجمة عن النمو المتسارع في مجال التكنولوجيا والاتصالات، تجعل شباب اليوم مختلفين من حيث نوعية الدور القيادي الذي سيتولونه من أجل ضمان سلامة واستدامة كوكب الأرض. ولا شك في أن برنامج “القادة الشباب لطاقة المستقبل” يوفر البيئة المثالية لدعم وإعداد هؤلاء الشباب. ونحن حريصون دائماً على التعاون مع المؤسسات الرائدة في أبوظبي في مجال التنمية المستدامة، بما يساعد على تعزيز المكانة العالمية المرموقة التي تحتلها دولة الإمارات العربية المتحدة”.