الاقتصادي

بدء الاستعدادات لعقد منتدى دبي العالمي للطاقة 2013

زوار للدورة السابقة من معرض «ويتيكس» الذي يتزامن مع فعاليات المنتدى (الاتحاد)

زوار للدورة السابقة من معرض «ويتيكس» الذي يتزامن مع فعاليات المنتدى (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - تتواصل الاستعدادات لانطلاق فعاليات منتدى دبي العالمي للطاقة 2013 في دورته الثانية، خلال الفترة من 15 إلى 17 أبريل المقبل بمركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله.
ويتزامن منتدى دبي للطاقة مع الدورة الخامسة عشرة من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس 2013) برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي.
وقال سعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي ورئيس اللجنة المنظمة للمنتدى والمعرض في بيان صحفي أمس”بعد اكتمال الاستعدادات التسويقية والتنظيمية، بدأ العمل اللوجستي والتحضيرات لانعقادهما، حيث رسخ كل من المنتدى ومعرض “ويتيكس” موقعاً رائداً لهما على خريطة المنتديات والمعارض العالمية المتخصصة.
وأشار إلى أن المعرض الذي يكمل عامه الخامس عشر في دورة هذا العام، انطلق من بدايات متواضعة إلى معرض يحتل سبع قاعات في مركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض، حيث يشهد إقبالاً واسعاً من الشركات والمؤسسات الوطنية والدولية العاملة في مجالات الطاقة والكهرباء والمياه والبيئة، اضافة إلى مشاركات رسمية لمؤسسات ودوائر وهيئات متخصصة وطنية وعالمية.
وأضاف: “تنظر هذه الشركات والمؤسسات إلى المعرض على انه منصة هامة ومثالية لعرض التقنيات الجديدة وعقد الصفقات الاستراتيجية لها على صعيد الشرق الأوسط بأكمله”.
وعن تزامن “ويتيكس” مع منتدى دبي العالمي للطاقة، قال الطاير إن أهداف المنتدى والمعرض تتقاطع، حيث إن الحدثين يكملان بعضهما بعضاً في مجال توفيرهما لمنصة لتبادل الخبرات والتجارب وافضل الممارسات حول إدارة الطاقة وتوفير مصادرها وتنويعها، مثل الطاقة المتجددة وتقنيات الفحم النظيف، اضافة إلى طرحهما على بساط البحث التحديات التي تواجه قطاع الطاقة في العالم والفرص المتاحة لضمان الاستدامة لمصادرها.
وأردف” سيضع على بساط البحث سبل تقديم تكنولوجيا “خضراء” للمحافظة على الموارد البيئية وضمان حسن إدارتها.
ففيما يتعلق بالمنتدى، والذي يقام تحت شعار “طاقة مستدامة لمستقبل مستدام” على مدى يومين قال العضو المنتدب، إن المنتدى سيناقش موضوعات عدة تتمحور حول اهم القضايا واكثرها تأثيرا في قطاع الطاقة، وهي الطاقة النظيفة والاستدامة، حيث يشارك في المنتدى العديد من خبراء الطاقة من مختلف دول العالم لتبادل الآراء والتباحث والتشاور في مجالات عدة، مثل افضل الممارسات في مجال تأمين الطاقة والعرض وإدارة الطلب ومصادر الطاقة البديلة، واستخدامات الطاقة النووية في المجالات السلمية، وكذلك السياسات والبرامج والتقنيات الحديثة.
وأشار الطاير إلى أن معرض “ويتيكس” يعتبر معرضاً مثالياً لتطوير الشراكات بين الشركات الدولية ونظيراتها المحلية والإقليمية في مجالات الكهرباء والمياه والطاقة والبيئة، وغيرها من المجالات ذات الصلة. وأضاف: “نظراً للاستجابة الهائلة من مختلف دول العالم للمشاركة في المعرض، قامت هيئة كهرباء ومياه دبي بزيادة مساحة العرض بنسبة 25 % عن دورة العام الماضي، وذلك من خلال افتتاح قاعات عرض إضافية”.
وأوضح أن المعرض والذي يقام على مدى ثلاثة أيام سيعرض موضوعات مهمة تدور حول التطورات المتسارعة والتحديات الذي تشهدها قطاعات الكهرباء والمياه والبيئة، بالإضافة إلى البحث عن افضل الحلول والممارسات لمواجهة التحديات البيئية.
وسيشهد “ويتيكس” عرض مجموعة من أحدث الحلول والتي تشمل المعدات الزراعية وأنظمة معالجة الملوحة وأنظمة الري الحديثة، ومعدات ضخ المياه والغلايات والكابلات والمحولات الكهربائية والموصلات ومنتجات توفير الطاقة والأنابيب والصمامات والمولدات ومعدات إرسال وتوزيع الطاقة الكهربائية والمياه، وغيرها من المنتجات الحديثة. كما يهدف المعرض إلى تسليط الضوء على أفضل الخبرات العالمية العاملة في مجالات خدمات الكهرباء والمياه والطاقة والبيئة وغيرها من المجالات ذات الصلة لتوثيق العلاقات والشراكات بين المؤسسات والشركات الخليجية والعربية ونظيراتها في العالم.
وأضاف الطاير: “مع التطور الكبير الذي تشهده الهيئة، نضع مسألة تبني افضل الحلول التقنية المتوافرة في العالم في أولى سلم أولوياتها، وهي بذلك تعمل على تشجيع الشركات العالمية لتقديم منتجاتها لها وللهيئات المماثلة في المنطقة لتطوير قطاع الطاقة، من خلال حلول فعالة وموثوقة وصديقة للبيئة”. وستتمكن الشركات والمؤسسات الوطنية والأجنبية التي ستشارك في “ويتيكس” من تقديم أحدث التقنيات والحلول المستخدمة في توفير الكهرباء والمياه. إضافة إلى انه ستقام على هامش المعرض سلسلة من الندوات والمحاضرات القيمة التي تتعلق بموضوعات الكهرباء والمياه والطاقة والبيئة والمستجدات العالمية في هذه المجالات.
وتهدف هذه الندوات إلى تسليط الضوء على أحدث التقنيات والمستجدات الحاصلة في قطاعات الكهرباء والمياه والطاقة على الصعيد العالمي، وفي منطقة الشرق الأوسط.