الاقتصادي

«روتانا» تفتتح 9 فنادق جديدة في الإمارات حتى 2020 بسعة 3624 غرفة

صورة تخيلية لمنتجع روتانا السعديات

صورة تخيلية لمنتجع روتانا السعديات

رشا طبيلة (أبوظبي)

تفتتح مجموعة روتانا 9 فنادق جديدة في الدولة منذ الآن حتى العام 2020 لتضيف نحو 3624 غرفة فندقية تتوزع بين أبوظبي ودبي، وبالتالي يرتفع إجمالي الفنادق التي تديرها روتانا في الدولة إلى 44 فندقاً تضم 13.1 ألف غرفة، بحسب ناصر النويس رئيس مجلس إدارة «روتانا» للفنادق.
وقال النويس في مقابلة مع «الاتحاد»، إن روتانا تتوسع أيضاً خارج الإمارات، فلديها حالياً 32 فندقاً قيد الإنشاء في 23 مدينة سيتم افتتاحها أيضاً خلال الثلاث سنوات المقبلة، وذلك بحلول العام 2020.
وتضم محفظة روتانا حالياً 58 فندقاً داخل وخارج الدولة تضم 15.7 ألف غرفة فندقية، منها 35 فندقاً داخل الإمارات تضم 9500 غرفة، و23 خارجها والتي تضم 6229 غرفة.
وبين النويس أن الفنادق قيد الإنشاء حالياً داخل وخارج الإمارات ستضيف 10.9 ألف غرفة فندقية، وستحمل عدة علامات تجارية تابعة لروتانا منها 14 فندقاً يحمل علامة سنترو، و8 فنادق تحت علامة أرجان و9 فنادق تحت علامة ريحان، و10 فنادق تحت علامة الفنادق والمنتجعات.
وتنتشر روتانا حالياً في 21 مدينة في 13 دولة، في حين ستفتتح خلال الثلاث سنوات المقبلة فنادق في 25 مدينة في 15 دولة، وبالتالي ترتفع محفظة روتانا من الفنادق بحلول العام 2020 إلى نحو 100 فندق يضم 26.7 ألف غرفة فندقية.
وأكد النويس أن تم افتتاح العام الحالي نحو 6 فنادق محلياً ودولياً، حيث سيتراوح عدد الافتتاحات السنوية لروتانا بين 8 إلى 12 فندقاً.
وفيما يتعلق بالتوطين، قال النويس: «إن من التحديات التي نواجهها في استقطاب المواطنين للعمل في القطاع الفندقي هي رغبتهم بالعمل في المؤسسات الحكومية أو شبه الحكومية لأن امتيازاتها أكبر».
وأضاف: «كروتانا أطلقنا برامج لاستقطاب المواطنين وتدريبهم، ونقدم إليهم حوافز ورواتب قريبة من العمل الحكومي، إذ نستقبل المواطنين للتدريب لدينا فنحن نقدم برامج متميزة للتدريب تؤهل المواطن للعمل في روتانا وفي العلامات الفندقية العالمية الأخرى».
وحول توسعات الشركة في الخارج، قال النويس: «نتوسع بالتدريج وندرس بعناية إدارة فنادق بأسواق جديدة فنحن بدأنا في أبوظبي والإمارات بشكل عام ثم توسعنا خليجياً ثم عربياً، وبعد ذلك توجهنا إلى دول قريبة مثل تركيا والهند وأفريقيا».
وأضاف: «ندرس حالياً أسواقاً جديدة مثل دول أوروبية إضافة إلى دول مثل طاجكستان على سبيل المثال». وحول تقييمه لسوق الفنادق والسياحة بالدولة، قال النويس: «إن أسعار الفنادق تشهد تراجعاً حالياً بسبب زيادة المعروض وتأثر القطاع بالوضع السياسي والأمني في المنطقة، إضافة إلى تأثير تراجع أسعار النفط».
وأشار إلى أن تراجع الأسعار يؤثر إيجابياً على استقطاب مزيد من السياح ولكنه يقلل من حجم الأرباح والإيرادات لدى الفنادق.
ولفت إلى أن الأسواق التي تأثرت بالأوضاع الاقتصادية وتراجع العملات السوق الروسي، حيث شهدنا تراجعاً في الطلب من السوق الروسي، مشيراً دول الخليج الأكثر إنفاقاً لا سيما السوق السعودية.
وحول منتجع روتانا، الذي تجري الأعمال الإنشائية فيه حالياً في جزيرة السعديات بأبوظبي، أشار النويس إلى أن الأعمال تجري على قدم وساق لافتتاحه العام المقبل، لافتاً إلى أن جزيرة السعديات تعد من أجمل الأماكن في أبوظبي.