الاقتصادي

تقلبات الأسهم تدفع الأجانب للتسييل المحدود والمؤسسات لاقتناص فرص شراء مغرية

أبوظبي (الاتحاد)

دفعت موجة التقلبات التي تمر بها الأسهم المحلية، مستثمرين أجانب إلى تنفيذ عمليات تسييل محدودة النطاق للأسهم القيادية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، فيما تدخل محافظ الاستثمار المؤسساتية خصوصاً في سوق دبي المالي لاقتناص فرص شراء مغرية من تراجعات الأسواق.
وحسب إحصاءات سوقي أبوظبي ودبي الماليين، حقق المستثمرون الأجانب بالسوقين خلال تعاملات الأسبوع الماضي صافي بيع بقيمة 36,2 مليون درهم، بواقع 5,2 مليون في سوق العاصمة و58 مليوناً في سوق دبي المالي، بينما حقق الاستثمار المؤسسي صافي شراء بقيمة 50 مليون درهم، حصيلة تباين في الأداء بين صافي شراء في سوق دبي المالي بقيمة 69 مليون درهم قابله صافي بيع في سوق العاصمة بقيمة 19 مليون درهم.
وتفوقت تعاملات المستثمرين الأجانب على المحليين بسوق العاصمة، إذ بلغت قيم مشترياتهم الأسبوعية نحو 332.5 مليون درهم بما يعادل 58,7% من إجمالي تداولات سوق العاصمة البالغة 566 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 337,7 مليون درهم، ليحقق بذلك الاستثمار الأجنبي صافي بيع خلال تعاملات الأسبوع بقيمة 5,2 مليون درهم.
وجاء البيع أكبر من قبل المستثمرين الأجانب غير العرب الذين يواصلون عمليات تسييل جزئية لأصولهم في الأسواق المحلية، حسب محليين ماليين.
وحقق الأجانب غير العرب صافي بيع بقيمة 20,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 253,5 مليون درهم من شراء 45,8 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 274 مليون درهم من بيع 53 مليون سهم، فيما بلغ صافي البيع العربي نحو 4,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 36,5 مليون درهم من شراء 35,5 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 41 مليون درهم من بيع 45,3 مليون سهم.
وحقق المستثمرون الخليجيون بسوق العاصمة صافي الشراء الأجنبي الوحيد خلال تعاملات الأسبوع بقيمة 20 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 42,5 مليون درهم من شراء 10,3 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 22,5 مليون درهم من بيع 21,3 مليون سهم.
وعلى نفس المنوال من الإيجابية جاءت تعاملات المستثمرين المواطنين، محققين صافي شراء أسبوعي بنفس قيمة صافي البيع الأجنبي البالغ 5,2 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 233,2 مليون درهم من شراء 157,5 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 228 مليون درهم من بيع 159,3 مليون سهم.
وفيما يتعلق بأداء الاستثمار المؤسسي، حققت استثمارات الشركات بسوق العاصمة صافي بيع أسبوعي بقيمة 19 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 348,5 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 367,5 مليون درهم.
وعلى العكس، جاء أداء الاستثمار المؤسسي بسوق دبي المالي خلال الأسبوع الماضي إيجابياً بصافي شراء قيمته 69 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 572,8 مليون درهم شكَّلت نحو 32% من إجمالي التداولات الأسبوعية للسوق والبالغة 1,7 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 503.8 مليون درهم.
وجاء الشراء مكثفاً من قبل الشركات الاستثمارية التي سجلت صافي الشراء المؤسسي الوحيد بقيمة 75,2 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 555,7 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 480.5 مليون درهم، في حين حققت استثمارات البنوك صافي بيع أسبوعي بقيمة 4,8 مليون درهم من مشتريات بقيمة 14,3 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 19,2 مليون درهم.
وحققت استثمارات المؤسسات صافي بيع بقيمة 1,3 مليون درهم من مشتريات بقيمة 2,8 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 4,1 مليون درهم.
واتسمت تعاملات المستثمرين الأجانب بالسلبية على غرار أدائهم في سوق العاصمة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، إذ حقق الأجانب صافي بيع بقيمة 58 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 839 مليون درهم شكلت نحو 47% من إجمالي التداولات الأسبوعية للسوق، مقابل مبيعات بقيمة 897 مليون درهم.
وجاء التسييل من قبل الخليجيين والعرب بصافي بيع قيمته 118,2 مليون درهم قابله صافي شراء من قبل المستثمرين الأجانب غير العرب بقيمة 60 مليون درهم.
وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين الخليجيين نحو 127 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 210.7 مليون درهم، ليسجل صافي بيع بقيمة 83,7 مليون درهم.
وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب نحو 329 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 363 مليون درهم بصافي بيع أسبوعي قيمته 34,5 مليون درهم، في حين حقق المستثمرون الأجانب غير العرب صافي شراء بقيمة 60,2 مليون درهم من مشتريات بقيمة 383 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 322.8 مليون درهم.
وسجل المستثمرون المحليون صافي شراء بنفس قيمة صافي البيع الأجنبي البالغ 60 مليون درهم من مشتريات بقيمة 946.3 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 888,3 مليون درهم.