صحيفة الاتحاد

كرة قدم

مسيرة «السيتي» للاحتفاظ بكأس الرابطة تتوقف عند «يونايتد»

مانشستر (د ب أ)

واصل فريق مانشستر يونايتد مسيرته في بطولة كأس رابطة الأندية الانجليزية المحترفة، بعدما صعد إلى دور الثمانية للبطولة، إثر فوزه المثير والصعب 1 /‏ صفر على ضيفه وجاره مانشستر يونايتد في دور الـ 16 للبطولة، على ملعب أولد ترافورد «معقل يونايتد».
ولعب خوان ماتا دور البطولة في المباراة، بعدما سجل هدف يونايتد الوحيد، ليقود فريقه لتعويض خسارته 1 /‏ 2 أمام السيتي في بطولة الدوري الانجليزي هذا الموسم في شهر سبتمبر الماضي على الملعب نفسه..
كما أعاد يونايتد بهذا الفوز البسمة مجدداً إلى وجوه جماهيره، التي شعرت بخيبة أمل كبيرة بسبب تواضع نتائج الفريق بالدوري الانجليزي، والتي كان آخرها الخسارة القاسية صفر /‏ 4 أمام مضيفه تشيلسي في المرحلة الماضية للمسابقة.
وحقق يونايتد انتصاراً وحيداً خلال مبارياته الست الأخيرة في الدوري الانجليزي، تحت قيادة مدربه البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو.
وأوقف مانشستر يونايتد بتلك النتيجة مسيرة سيتي للاحتفاظ باللقب الذي أحرزه الموسم الماضي، ليواصل الفريق السماوي تراجعه، بعدما أخفق في تحقيق أي انتصار للمباراة السادسة على التوالي في مختلف المسابقات.
ورغم البداية القوية لسيتي في الموسم الحالي والانتصارات المتتالية في المباريات الأولى له هذا الموسم بقيادة مديره الفني الجديد الإسباني جوسيب جوارديولا، عانى الفريق تراجع نتائجه في الآونة الأخيرة.
وعجز سيتي عن تحقيق أي انتصار في مبارياته الخمس الماضية بجميع البطولات، بعدما تعادل في مباراتين وخسر في مباراة بالدوري الانجليزي، فيما تعادل في مباراة وخسر في مثلها ببطولة دوري أبطال أوروبا.
وحقق مانشستر سيتي آخر فوز له قبل شهر كامل، كان على حساب سوانسي سيتي 3 /‏ 1 في الدوري الإنجليزي في 24 سبتمبر الماضي.
وودع تشيلسي البطولة مبكرا، عقب خسارته 1 /‏ 2 أمام مضيفه ويستهام يونايتد، في مواجهة لندنية لطختها مشاهد مؤسفة لشغب الجماهير بنهاية اللقاء.
وافتتح شيخو كوياتي التسجيل لويستهام، قبل أن يضيف زميله إيديميلسون الهدف الثاني، فيما تكفل جاري كاهيل بتسجيل هدف تشيلسي الوحيد في الدقيقة الأخيرة.
وثأر ويستهام بتلك النتيجة من خسارته 1 /‏ 2 أمام تشيلسي في افتتاح مبارياته ببطولة الدوري الانجليزي هذا الموسم في شهر أغسطس الماضي.
واتخذت إجراءات أمن احتياطية قبل المباراة منها منع المشروبات الكحولية داخل الاستاد وتقليص عدد التذاكر.
وكانت الأمور تسير بشكل طبيعي بين الجماهير التي بلغ عددها 45 ألفاً، لكن مع اقتراب ضمان وستهام الفوز والتأهل بدأ شغب الجماهير خلف مرمى وستهام صاحب الأرض والذي كان يحرسه دارين راندولف.
وحاول أفراد الأمن في الاستاد إبعاد جماهير الفريقين عن بعضهم وحطمت جماهير وستهام العديد من المقاعد وألقتها تجاه جماهير تشيلسي.
ورغم وصول قوات مكافحة الشغب قبل تطور الأمور، فإن بعض التقارير أشارت إلى أن الشغب انتقل إلى خارج الاستاد.
وقال وست هام في بيان النادي يدين ويستنكر التصرفات الفردية للأشخاص الذين شاركوا في هذا الشغب في مواجهة تشيلسي.
وأضاف: بمجرد التعرف على هويتهم، فإن هؤلاء الذين تصرفوا بهذا الشكل سيتم منعهم من حضور أي مباراة للفريق مدى الحياة.
وقال انطونيو كونتي مدرب تشيلسي: لا أحب حقاً مشاهدة هذه الأشياء. من المهم دائما مشاهدة الأجواء المناسبة وفي انجلترا هذا الأمر رائع.
وقال متحدث باسم تشيلسي: النادي حزين للغاية بما حدث في نهاية المباراة وندين هذه التصرفات.
وأضاف: لا يمكنني التعليق أكثر على الأحداث إلى أن تنتهي التحقيقات.
وأجرى كونتي 7 تغييرات على التشكيلة التي سحقت مانشستر يونايتد في الدوري 4-صفر يوم الأحد الماضي.
وقال المدرب الإيطالي: الحظ لم يكن بجانبنا. اعتقد أن اللاعبين الشبان قدموا أداء جيدا بحماس وتركيز كبيرين، وتابع، حصلت على العديد من الإيجابيات.
وصعد ساوثهامبتون لدور الثمانية، بفوزه الثمين 1 /‏ صفر على ضيفه سندرلاند.
وتقمص سفيان بوفال دور البطولة في المباراة، بعدما سجل هدف ساوثهامبتون الوحيد.