عربي ودولي

مؤتمر سوتشي في موعده والأكراد مدعوون

عواصم (وكالات)

أعلنت روسيا، أمس، أن مؤتمر الحوار الوطني السوري المقرر عقده يومي 29 و30 يناير الجاري في سوتشي، سينعقد في موعده بحضور ممثلين عن الحكومة السورية ومختلف أطياف المعارضة، مؤكدة أنها وجهت دعوة إلى ممثلين أكراد للمشاركة في المؤتمر برغم الهجوم التركي ضد الأكراد في شمال سوريا، ورفض تركيا مشاركتهم، كما وجهت الدعوات إلى مصر والعراق لحضور المؤتمر.
وأفادت وثيقة وزعتها وزارة الخارجية الروسية، أمس، بأن روسيا تعتزم استضافة المؤتمر بشأن سوريا في مدينة سوتشي الروسية، في الموعد المحدد نفسه وهو يوما 29 و30 يناير، ودعت الصحفيين الراغبين في التغطية إلى استكمال اعتماداتهم.
وأكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أمس، أن «ممثلين أكراداً هم على لائحة السوريين المدعوين للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي ينعقد في سوتشي الأسبوع المقبل». وشدد على ضرورة مشاركة الأكراد في عملية التسوية السورية، وقال: «ما يخص دور الأكراد في العملية السياسية لاحقاً، فبلا شك يجب ضمان وجوده»، مؤكداً أنه يتعين على جميع المجموعات العرقية احترام سيادة البلاد ووحدة أراضيها.
من جهتها، جددت الخارجية التركية، أمس، رفضها مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري في مؤتمر سوتشي.
وفي السياق، تسلمت مصر دعوة رسمية من الجانب الروسي لحضور مؤتمر سوتشي. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، في بيان صحفي أمس: «إن الجانب الروسي سلم الدعوة للخارجية المصرية لحضور المؤتمر».
وأكد المتحدث استمرار الموقف المصري الداعم للحل السياسي في سوريا، بما يحفظ كيان ووحدة الدولة السورية، ويلبي طموحات الشعب السوري.
كما وجهت روسيا الدعوة للعراق للمشاركة في مؤتمر سوتشي.