الاقتصادي

جهاز أبوظبي للاستثمار يفتتح مكتباً في هونج كونج

هونج كونج (وام)

افتتح جهاز أبوظبي للاستثمار مكتباً جديداً تابعاً له في هونج كونج، ما يشكل أول حضور فعلي للجهاز في الإقليم.
وعين الجهاز، بالتزامن مع ذلك، دونج-سين نجو من سويسرا ممثلا رئيسا للجهاز في منطقة آسيا والمحيط الهادي، حيث سيتولى مهامه من مقره في هونج كونج التي كان يشغل فيها قبل انضمامه للجهاز منصب رئيس الأدوات والحلول الاستثمارية في بنك «كريدي أجريكول»، وذلك لما يتمتع به من خبرة مهنية طويلة في مجال الاستثمار، فضلا عن الخبرات الدولية في القطاع المالي.
ويهدف جهاز أبوظبي للاستثمار من خلال افتتاح هذا المكتب إلى توسيع وتعميق شبكة علاقاته وتحديد فرص استثمارية جديدة في الصين والأسواق الرئيسة الأخرى في قارة آسيا.
وإلى جانب دوره في تمكين الجهاز من التواصل مع شركائه ومتابعة استثماراته المحلية الرئيسة عن قرب في الإقليم سيلعب المكتب دورا مهما في تحديد مجالات جديدة للتعاون والنمو في واحدة من أسرع المناطق تطورا في العالم.
وقال سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للاستثمار، إن «الجهاز دأب على بناء علاقات تعاون وطيدة في قارة آسيا على مدى أكثر من ثلاثة عقود ويدير اليوم في القارة محفظة استثمارية تغطي فئات متنوعة من الأصول، ومن هنا يأتي قرارنا بافتتاح مكتب جديد في هونج كونج، انطلاقاً من التزامنا طويل الأمد تجاه الأسواق المالية الآسيوية، وثقتنا الكبيرة باقتصادها الذي يشهد نمواً مستمراً».
ومن خلال منصبه كممثل رئيس للجهاز لمنطقة آسيا والمحيط الهادي يقدم نجو الدعم لفريق كبار مسؤولي الاستثمار العاملين لدى الجهاز بمقره في أبوظبي، كما سيتولى إدارة فريق عمل تتمثل مهمته في إجراء مجموعة واسعة من البحوث الاستثمارية، إلى جانب تحليل السوق المالي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ باستمرار، والوقوف على أحدث التوجهات الاقتصادية فيها.
وقد شغل دونج-سين نجو عدة مناصب سابقا، ومن بينها منصب رئيس المحللين الاستراتيجيين للأسواق الناشئة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في بنك «بي إن بي باريبا» الذي تولى فيه مهمة الرئيس الإقليمي للاستراتيجية حيث كان مسؤولا عن عمليات تخصيص الأصول في قارة آسيا والأسواق الناشئة العالمية.
وكان أيضا عضواً في لجنة الاستثمار التابعة لوحدة إدارة الأصول ورئيس اللجنة الإقليمية للاستثمار في نفس البنك. يذكر أن مكتب جهاز أبوظبي للاستثمار في هونج كونج يشكل أول حضور فعلي للجهاز في الإقليم.
وسيتولى مهام إجراء مجموعة واسعة من البحوث الاستثمارية إلى جانب تحليل السوق المالي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ باستمرار والوقوف على أحدث التوجهات الاقتصادية فيها.