أخبار اليمن

9 قتلى بقصف الميليشيات حفل تخريج قوات أمنية في تعز

صنعاء، عدن (الاتحاد)

قتل 9 يمنيين، وأصيب 15 آخرون أمس في قصف صاروخي لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران على عرض عسكري، كان يحضره نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع وقيادات أمنية وعسكرية؛ بمناسبة تخرج قوات أمنية جديدة في منطقة الخيامي التابعة لبلدة المعافر جنوب مدينة تعز غرب اليمن. وقال مصدر مسؤول إن نائب وزير الداخلية وبقية القيادات نجوا من القصف الذي استهدف ساحة العرض، وأصاب منازل في منطقة النشمة القريبة. لافتا إلى أن 3 من الصواريخ التي أطلقتها الميليشيات سقطت على معسكر الخيامي، فيما سقط صاروخان على منازل مدنيين في المنطقة. وقال مصدر مسؤول، إن 5 مدنيين، بينهم امرأتان وطفل ومصور تلفزيوني لقناة بلقيس يدعى محمد القدسي لقوا مصرعهم جراء القصف، إضافة إلى 4 عسكريين، وأضاف أن 15 مدنيا، بينهم ثماني نساء والعديد من الأطفال أصيبوا بجروح متفاوتة فيما وصفت حالات البعض بالحرجة. وبين الجرحى الصحفي بشير عقلان مراسل قناة «روسيا اليوم» وتم إسعافهم لتلقي العلاج.
وعبر التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان عن إدانته واستنكاره الشديدين لما قامت به الميليشيات من قصف الخيامي والنشمة. ودعا المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إلى القيام بدورها في توثيق ومراقبة الانتهاكات التي تقوم بها مليشيات الحوثي في هذه المحافظات اليمنية باعتبارها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.