الإمارات

فتح باب الترشح لعضوية «مجلس علماء الشباب»

شما المزروعي

شما المزروعي

دبي (الاتحاد)

أطلق مجلس علماء الإمارات، بالتعاون مع مجلس الإمارات للشباب، مبادرته الجديدة والفريدة من نوعها «مجلس علماء الشباب» الذي يستهدف استقطاب شريحة واسعة من الباحثين والمهتمين بالمواضيع العلمية المتنوعة من فئة الشباب، وذلك بهدف صقل خبراتهم العلمية والارتقاء بالطاقات العلمية الشابة، وتعزيز دورها المهم في مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأعلن المجلس بدء استقبال طلبات الترشح لعضوية المجلس، وذلك خلال الفترة الممتدة حتى 4 فبراير 2018، وذلك عبر الموقع الإلكتروني http:/‏‏/‏‏youth.sc.gov.ae، حيث يعمل المجلس على تمثيل فئة الشباب المضطلعة بالمعارف العلمية والتكنولوجية، كما يسلط المجلس الضوء على دور الشباب المهم في المسارات الوظيفية العلمية والهندسية، وذلك وفق خطة عمل وأجندة واضحة لتوسيع مداركهم ضمن مجموعة من المجالات العلمية المختلفة، حيث بإمكانهم متابعة العمل في مجال علمي أو هندسي متخصص، بالإضافة إلى اقتراح وتنفيذ المبادرات والنشاطات المختلفة التي تهدف إلى تشجيع البحث العلمي بين الشباب، وذلك وفق مئوية الإمارات 2071.
وقالت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة ورئيسة مجلس علماء الإمارات: «يأتي إطلاق «مجلس علماء الشباب»، وبالتعاون بين مجلس الإمارات للشباب ومجلس علماء الإمارات، كترجمة فعلية لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى خلق البيئة المناسبة لجيل من العلماء الشباب، القادرين على ضمان استدامة القطاع العلمي، ومواصلة مسيرة العلم والتنمية التي باتت مقترنة باسم دولة الإمارات، وإيجاد المقاربات العملية اللازمة لزيادة الاستثمار في رأس المال البشري، خصوصاً من فئة الشباب، ووضع الرؤى والاستراتيجيات الهادفة إلى إيجاد قاعدة علمية كفؤة عمادها الشباب الإماراتي».
وأضافت معاليها: «سيشكل مجلس علماء الشباب وسيلة فعالة للوصول إلى شريحة واسعة من المبدعين الشباب الذين يشكلون مستقبل القطاعات العلمية، وتوجيه جهودهم وطاقاتهم نحو آفاق جديدة من المعرفة والريادة، ضمن طيف واسع من المجالات العلمية، وتشجيع الحائزين الدرجات العلمية المتقدمة من الشباب على الانخراط في عملية التطوير العلمي المرتبط بهذه القطاعات، الأمر الذي يتماشى مع جهود مجلس علماء الإمارات في إيجاد بيئة محفزة للبحث العلمي، وبناء جيل من العلماء الشغوفين في مختلف التخصصات العلمية، القادرين على دفع عجلة التقدم العلمي لتصل الإمارات بإنتاجها المعرفي إلى العالمية».
من جهتها، قالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس الإمارات للشباب: «يشكل مجلس علماء الشباب خطوة على طريق تعزيز دور الشباب والارتقاء بمشاركتهم في إثراء قطاعات العلوم والتكنولوجيا في الدولة، وتفعيل مشاركتهم في قيادة الأجندة الوطنية للشباب في الدولة، وتوجيه المسارات العلمية لفئة الشباب نحو آفاق أوسع من الريادة والابتكار في مختلف التخصصات العلمية، الأمر الذي يعزز من مساهمتهم الفاعلة في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021».
وأضافت معاليها: «سيوفر مجلس علماء الشباب، بالشراكة مع مجلس علماء الإمارات، منصة مثالية تجمع صانعي القرار في المجتمع العلمي والعلماء الشباب، وتمكنهم من استعراض المبادرات العلمية التي يقودونها، وبالتالي تحقيق مهمتنا المتمثلة في تمكين الشباب، خاصة أصحاب المهارات العلمية المتقدمة، وتوجيههم نحو مجالات رائدة من الإنجازات والإبداع».
وتشمل الأهداف الرئيسة للمجلس توفير بيئة ملائمة تسهم في دمج الشباب في المجتمع العلمي المتقدم في دولة الإمارات، وتطوير المبادرات والمشاريع العلمية الشابة في الدولة، ورعاية وتنمية المواهب الشابة في قطاع العلوم والتكنولوجيا، وضمان الاستثمار الأمثل للموارد المتاحة من قبل فئة الشباب، ونشر ثقافة المعرفة، فضلاً عن فتح قنوات الاتصال الفعالة بين الأوساط الشبابية والمجتمع العلمي بمختلف أطيافه، وصولاً إلى ترجمة المبادرات الشبابية في مجال العلوم المتقدمة إلى واقع، وضمان استفادة الشباب من خبرة المجتمع العلمي في الدولة.يذكر أنه تم إطلاق مجلس علماء الإمارات بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث دعا سموه جميع المؤسسات والجهات المختلفة في الدولة إلى التعاون في دعم التوجهات المستقبلية لحكومة الإمارات، وتبني نظرة استشرافية علمية نحو المستقبل.