الرياضي

إنفانتينو: أفضل كأس عالم على الإطلاق

إنفانتينو

إنفانتينو

موسكو (أ ف ب)

اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جاني إنفانتينو أمس، أن مونديال روسيا 2018 الذي يختتم غداً بمباراة نهائية بين فرنسا وكرواتيا، هو «أفضل كأس عالم على الإطلاق» مقارنة بالنسخ العشرين السابقة.
وقال إنفانتينو: قبل أعوام قلت، إن المونديال هذا سيكون الأفضل في التاريخ، ويمكنني أن أقولها الآن بقناعة: هذه أفضل كأس عالم على الإطلاق، وذلك في مؤتمر صحفي عقده في ملعب لوجنيكي بموسكو، حيث ستقام المباراة النهائية، وتخلله توجيه تحية إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبلاده.
وأوضح رئيس الاتحاد الدولي أن «روسيا تغيرت»، أصبحت بلداً حقيقياً لكرة القدم، ليس فقط مع كأس عالم نظمت على أعلى مستوى، لكن أيضاً، لأن كرة القدم باتت جزءاً من الحمض النووي للبلاد بفضل أداء المنتخب الوطني، وكل العمل الذي تحقق على مستوى البنى التحتية، وكل شيء كان مذهلاً وفعالاً جداً.
ومنذ 14 يونيو الماضي، استضافت روسيا كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها، على 12 ملعباً في 11 مدينة. وعلى الصعيد الكروي، وصل منتخبها إلى الدور ربع النهائي، حيث خسر أمام كرواتيا بركلات الترجيح «3-4 بعد التعادل في الوقتين الأصلي 1-1 والإضافي 2-2»، في نتيجة غير متوقعة نظراً لأن المنتخب كان صاحب المركز 70 في التصنيف العالمي للفيفا، وهو الأدنى بين المنتخبات الـ 32 المشاركة في المونديال.
واعتبر إنفانتينو أن إرث كأس العالم هذه سيرفع من تصنيف روسيا بين دول كرة القدم، ما تم بناؤه من أجل المستقبل، مضيفاً: ما تغير هو النظرة إلى روسيا، نحو مليون شخص زاروا روسيا، موسكو وأيضاً كل المدن الأخرى المضيفة، وأدركوا أنهم في بلد جميل، مضياف، مستعد لأن يظهر للعالم كله أن الواقع ليس ما نعتقد أننا نعرفه. وواصل إنفانتينو إشادته بروسيا التي اعتبر أنها «بلد غني بثقافته، بتاريخه، بتاريخ الإنسانية».
وقال إنفانتينو إن نظام حكم الفيديو المساعد «الفار» حقق بداية ناجحة في كأس العالم، عبر النسخة الحالية، وساعد في محو أخطاء ارتكبها حكام المباريات.
وتحدث إنفانتينو عن نتائج «واضحة وإيجابية لأبعد الحدود» لتطبيق نظام «الفار»، وقال: إن عدد القرارات الصحيحة من قبل الحكام ارتفع من 95% إلى 32. 99% خلال البطولة، قبل مباراتي المركز الثالث المقررة اليوم بين إنجلترا وبلجيكا، والنهائي المقرر غداً.
وأضاف إنفانتينو «نظام الفار لا يغير كرة القدم، وإنما يعزز نظافة كرة القدم ويجعلها أكثر شفافية ونزاهة، مشيراً إلى أنه على سبيل المثال لن تشاهدوا بعد الآن احتساب هدف سجل من موضع تسلل.
وأوضح إنفانتينو أن 440 لقطة جرى مراجعتها عبر نظام الفار وأسفرت عن إعادة فحص 19 حالة، منها 16 حالة شهدت تغيير قرار تحكيمي خاطئ إلى قرار صحيح، بينما تأكدت صحة القرارات التي اتخذت في الحالات الثلاث الأخرى.
وتابع إنفانتينو: ما أنجزناه هو تمكين الحكم من التأكد مرة ثانية، وإما أن يغير القرار أو يتأكد من صحته. وأضاف أن «الفيفا» سيبحث التطورات المحتملة لتكنولوجيا نظام الفار، لكنه أكد أن كأس العالم كانت بالتأكيد أكثر عدلاً مع نظام الفار.