الاقتصادي

وزير الخارجية الفرنسي: أوروبا سترد إذا فرضت أميركا رسوماً إضافية على السيارات

سيارات جاهزة للتصدير عبر ميناء في ألمانيا  (رويترز)

سيارات جاهزة للتصدير عبر ميناء في ألمانيا (رويترز)

باريس (أ ف ب)

حذر وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان، أمس، من أن أوروبا سترد إذا زادت الولايات المتحدة تعريفاتها الجمركية على واردات السيارات الأوروبية.
وقال لودريان لإذاعة مونتي كارلو وقناة بي اف ام تي في «إذا قرروا غداً الأمور ذاتها كما فعلوا بالنسبة (للصلب والألمنيوم) فيما يتعلق بالسيارات، فإن أوروبا سترد بنفس الطريقة».
واعتبر وزير الخارجية الفرنسي أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب «لا يؤيد حقيقة أن هناك مجموعة تسمى الاتحاد الأوروبي تتسم بالتضامن والعزم».
وأضاف أن ترامب «يتخذ مبادرات تجاه أوروبا، خصوصاً في المجال التجاري بهدف زعزعة استقرارها، لكن أوروبا لن تسمح بذلك».
وتشدد فرنسا على ضرورة بقاء الاتحاد الأوروبي متحداً في مواجهة التهديدات الحمائية التي يلوح بها ترامب بعد أن صرحت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في 5 يوليو بأنها مستعدة للتفاوض حول خفض عام في ضرائب السيارات. وكانت ميركل ترد على اقتراح أميركي تم تقديمه إلى صناعيين ألمان في حين من المفترض أن تكون المحادثات التجارية مع الولايات المتحدة محصورة بالمفوضية الأوروبية.
يهدد ترامب بفرض ضريبة جمركية بنسبة 20% على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي.
إلى ذلك، قال لودريان عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إن أي «محاولة للخروج من أوروبا وممارسة المفهوم الوطني الخاص» ستكون لها نتائج عكسية.
وتابع «انظروا إلى ما يحدث في بريطانيا، حيث أشارت التوقعات إلى أن بريكست سيكون نوعاً من الخلاص لإنعاش الاقتصاد، لكنه يتحول الآن إلى كارثة».