صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

بدء محاكمة 25 مسؤولاً عراقياً سابقاً في قضية قمع الأحزاب الإسلامية

أعلن رئيس المحكمة الجنائية العليا العراقية القاضي عارف شاهين أن الهيئة الجنائية الثانية في المحكمة برئاسة القاضي محمد العريبي الخليفة بدأت في بغداد أمس محاكمة متهمي قضية ''قمع الأحزاب الإسلامية وتصفية الآلاف من أعضائها'' إبان عهد النظام السابق في العراق بحضور جميع المتهمين وهم 25 مسؤولاً سابقاً، بعد تقديمها يوماً واحداً بسبب عطلة رأس السنة الهجرية·
وأوضح شاهين في تصريح لوكالة ''أصوات العراق'' للأنباء أن من أبرز المتهمين عضو ''مجلس قيادة الثورة'' المنحل وقائد قوات ''المنطقة الجنوبية''سابقاً علي حسن المجيد وعزيز صالح النومان وسكرتير رئيس النظام السابق الراحل صدام حسين ومستشاره الخاص عبد الحميد محمود (عبد حمود) ولطيف نصيف جاسم ومحمد زمام عبد الرزاق وطارق عزيز وسمير عبد العزيز النجم وقائد حسين العوادي ومحمود ذياب الاحمد وسعدون شاكر وعبد الغني عبد الغفور وعضو القيادة القطرية لحزب البعث المنحل (فرع البصرة) فليح العاني ومدير جهاز المخابرات السابق سبعاوي إبراهيم الحسن ووطبان ابراهيم الحسن ومزبان خضر وفليح حسن شايع وعودة سلمان عبد السادة ومحمد عبد الوهاب عبد القادر وعدنان داود سلمان·
وقال وليد الحلي، القيادي في ''حزب الدعوة الإسلامية'' بزعامة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ''إن هذه المحاكمة التاريخية ستساهم في كشف مصير الآلاف من العراقيين الذين غيبهم النظام السابق''·
وذكر أنه سيتم تقديم نحو مليوني وثيقة إلى المحكمة، أبرزها قرار ''مجلس قيادة الثورة'' بملاحقة واعدام كل أعضاء ''حزب الدعوة الإسلامية'' أو المتعاطفين·