الاقتصادي

تقرير: نمو «قوي» للاقتصاد الأميركي خلال النصف الأول والدولار يصعد

واشنطن (رويترز)

قال مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، أمس إن نمو الاقتصاد الأميركي كان قوياً في النصف الأول من العام الجاري، وإنه ما زال يتوقع زيادة تدريجية في أسعار الفائدة. جاءت تعليقات البنك المركزي الأميركي في تقرير نصف سنوي إلى الكونجرس اتسم بالتفاؤل.
وهذا ثاني تقرير يقدمه إلى المشرعين منذ تولي جيروم باول رئاسة مجلس الاحتياطي في أوائل فبراير.
ويتوقع مجلس الاحتياطي أن المزيد من الزيادات التدريجية في أسعار الفائدة ستكون ملائمة في الوقت الذي يسعى فيه جاهدا إلى دعم نمو اقتصادي هو حاليا ثاني أطول نمو على الإطلاق. وأظهرت بيانات أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة يوم الخميس زيادة مطردة في الضغوط التضخمية، قد تسمح برفع أسعار الفائدة أربع مرات في عام 2018.
إلى ذلك، هبط اليورو إلى أدنى مستوى في ثمانية أيام أمس، بعدما تلقت توقعات أسعار الفائدة دعماً من بيانات التضخم في الولايات المتحدة، وانحسار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وهو ما عزز الدولار.
وانخفض اليورو إلى 1.1627 دولار، بينما اقترب مؤشر الدولار من أعلى مستوى في عشرة أيام. وهبط الين الياباني إلى مستوى جديد هو الأدنى في ستة أشهر عند 112.775 ين للدولار.