صحيفة الاتحاد

منوعات

مستخدمو "تويتر" يخسرون بعض متابعيهم بعد تغيير سياسته

تسبب تغيير سياسة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بهدف زيادة مصداقيته في خسارة أكبر مئة مستخدم للموقع لنحو اثنين في المئة من متابعيهم في المتوسط وذلك حسبما أفادت مؤسسة "كيهول" لجمع بيانات مواقع التواصل.

وقال الرئيس التنفيذي لموقع "تويتر" جاك دورسي إن الموقع لم يعد يعتبر أي حسابات أغلقت بشكل مؤقت متابعين بسبب ما يشتبه أنه تحايل. وأخرجت الحسابات المغلقة بشكل مؤقت من حسابات أرقام المستخدمين النشطين بشكل يومي وشهري على "تويتر".

ويغلق الحساب بشكل مؤقت إذا رصد "تويتر" أي سلوك غير معتاد مثل النشاط المفاجئ بعد أشهر من عدم النشاط.

وقد تؤثر السياسة الجديدة بشكل حقيقي على بعض مستخدمي "تويتر" لأن عدد المتابعين يمثل عنصرا أساسيا عندما يتفاوض المشاهير ومن يسمون بالمؤثرين على مواقع التواصل على صفقات مع معلنين. لكن بالنسبة لمستخدمين آخرين يمثل عدد المتابعين مصدر فخر.

ووفقا لبيانات "كيهول"، فمع بدء سريان التغيرات، خسر حساب "تويتر" الخاص نحو 12.4 في المئة من متابعيه مقارنة بيوم الأربعاء وهو أعلى انخفاض بين أكبر مئة حساب على الموقع.

وشهد حساب رجل الأعمال إيلون ماسك أقل انخفاض بنسبة 0.3 في المئة أو نحو 71 ألف متابع. ووفقا للبيانات، فقد خسر كل حساب ضمن أكبر 100 مستخدم على "تويتر" في المتوسط نحو 734 ألف متابع. وقال "تويتر" إن الانخفاض على مستوى حسابات الموقع بأكمله سيكون أربعة حسابات في المتوسط.

وخسرت مغنية البوب كيتي بيري، وهي أكثر مستخدمة لها متابعين على "تويتر"، أكثر من 2.8 مليون متابع أو ما يعادل 2.6 في المئة مقارنة بالعدد قبل يوم. وشهد فنانون آخرون ضمن أكبر مئة مستخدم مثل بينك وماريا كاري وبريتني سبيرز وإمنيم انخفاض عدد متابعيهم بأكثر من ثلاثة في المئة.