الإمارات

«الموارد البشرية والتوطين»: افتتاح 37 مركز «توجيه» على مستوى الدولة قريباً

أحد مراكز توجيه التي تعتزم إطلاق خدماتها قريباً (تصوير: حميد شاهول)

أحد مراكز توجيه التي تعتزم إطلاق خدماتها قريباً (تصوير: حميد شاهول)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين أنه سيتم قريباً افتتاح 37 مركز«توجيه» موزعة على إمارات الدولة، مشيراً إلى أنه يوجد 12 مركزاً في أبوظبي والعين و13 مركزاً في دبي وخمسة مراكز في الشارقة ومركز واحد في كل من عجمان وأم القيوين وثلاثة مراكز في رأس الخيمة ومركزين اثنين في الفجيرة.
وقال قاسم محمد جميل مدير إدارة التوجيه بوزارة الموارد البشرية والتوطين لـ«الاتحاد»: اكتملت جاهزية مراكز «توجيه» لتوعية أطراف العلاقة التعاقدية والتي تشمل العمال «من المستويات المهارية الثالث والرابع والخامس» وأصحاب العمل الجدد، بالحقوق والواجبات وفق قانون العمل والقرارات الوزارية المنفذة للقانون، وكذلك توعيتهم بالعادات والتقاليد الإماراتية، علاوة على إنجاز معاملات تصاريح العمل وعقود العمل وتوفير دورات تعريفية بـ 15 لغة مختلفة.
ورصدت «الاتحاد» في جولة ميدانية في عدة مراكز بمنطقة مصفح في مدينة أبوظبي استعدادات المراكز المخطط إطلاق خدماتها بشكل رسمي بعد الافتتاح التجريبي قريباً، وذلك في انتظار قرار وزارة الموارد البشرية والتوطين بالسماح بإنجاز المعاملات عن طريق النظام الإلكتروني.
وأضاف قاسم جميل: أن مراكز التوجيه تقدم خدمات عدة، أهمها: تثقيف العمال وأصحاب العمل الجدد بالقانون والقرارات الوزارية، حيث إن العامل الجديد في الدولة يحتاج إلى تعريف بالقانون وطبيعة سوق العمل واشتراطات الصحة المهنية والسلامة، علاوة على العادات والتقاليد للمجتمع الإماراتي.
وذكر أن المراكز تضم قاعات مخصصة لتوعية العمال بواجبات العمل وحقوقهم وفق القانون وكذلك أصحاب العمل يتم تعريفهم بحقوق العامل والتعرف على القرارات التي تتعلق بالسلامة والصحة المهنية، مشيراً إلى أن المراكز توفر أيضا آليات التصرف في حال وقوع العامل في أي مشكلة وكيفية اتخاذ الخطوات اللازمة وما الجهات المعنية التي يجب التواصل معها لتوفير الحماية له.
وأشار إلى أن الفيديوهات التوعوية التي تعرضها مراكز «توجيه» والمواد الأخرى التثقيفية يتم توفيرها من خلال تطبيق خاص بتوجيه وبـ 15 لغة وهي أهم اللغات التي يتعامل بها العمال.
ولفت جميل إلى أن المراكز تعمل أيضاً على عقد استبيان للعمال قبل الدورات التوعوية، وبعدها للتعرف على مدى استيعابهم للمادة التثقيفية ومناقشاتهم فيها من قبل موجهي المركز، إضافة إلى تقديم خدمات توقيع عقود العمل وتعريف العمال بكل بنود العقد بشكل مفصل وتعريفهم بالحقوق والواجبات القانونية وتسليمهم عقود العمل للتأكد من مبدأ الشفافية، موضحاً أن أحد أهم المهام التي تقوم بها المراكز هي إصدار «شهادات العمل» علاوة على توعية أصحاب العمل الجدد من خلال دورات تثقيفية باللغتين العربية والإنجليزية.
وأكد مدير إدارة التوجيه بوزارة الموارد البشرية والتوطين أن آلية العمل داخل مراكز توجيه تسير وفق آليات الخدمات الذكية بحيث تم إعداد «تطبيق ذكي» خاص بتوجيه متصل بنظام الوزارة بحيث يقوم استشاري التوجيه بعقد مناقشة مفتوحة مع العمال والإجابة عن استفساراتهم بطريقة مباشرة.
ومن جانبه، قال عمار سلطان الريامي مدير عام مركز توجيه الجودة بالمصفح: إن الأولوية في مراكزنا للمواطنين ولدينا 95% من العاملين من المواطنات والمواطنين المؤهلين على العمل في مهام مدخلي البيانات وخدمة العملاء ومستشارين سعادة متعاملين في مركز توجيه. وأضاف: أن عدد المواطنين الذين يعملون في المركز 45 مواطنا ومواطنة في وظائف إدخال البيانات وخدمة العملاء على جميع الكاونترات ولدينا عدد باحثتين قانونيتين مواطنتين وباحثة قانونية آسيوية لغرض اللغات الهندية والأوردية علاوة على موجهين مواطنين وعددهم اثنين لتوعية العمال.