عربي ودولي

ضربة صاروخية إسرائيلية على 3 مواقع سورية بالقنيطرة

عواصم (وكالات)

أعلن الجيش الإسرائيلي أمس، أنه هاجم 3 مواقع للقوات النظامية السورية قرب الحدود مع هضبة الجولان، غداة تدميره طائرة بدون طيار (درون) قال إنها قدمت من الأراضي السورية، واقتربت من مجاله الجوي، الأمر الذي أكدته وسائل الإعلام الرسمية في دمشق، مضيفة أن الضربات تسببت بأضرار مادية محدودة.
تزامن ذلك مع الزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو، حيث أجرى مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأبلغ الصحفيين أن تل أبيب «لم تكن لديها مشكلة قط مع نظام الأسد، على مدى 40 عاماً، ولم تطلق دمشق رصاصة واحدة على هضبة الجولان» مشدداً بالقول «لن تعمل ضد جهود الأسد لاستعادة السيطرة على سوريا من المعارضة، لكننا سنعمل على ضمان خروج القوات الإيرانية التي تدعمه من البلاد». وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية، أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري، تصدت فجر الخميس، لهجوم صاروخي إسرائيلي على مواقع للجيش الحكومي جنوب غربي البلاد قرب هضبة الجولان المحتلة، ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن الطيران الإسرائيلي أطلق عدة صواريخ باتجاه بعض نقاط جيش النظام في محيط بلدة حضر وتل كروم جبا بالقنيطرة واقتصرت الأضرار على الماديات.
وفي وقت لاحق أكد جيش الاحتلال في تغريدة أنه ضرب 3 مواقع عسكرية في سوريا، رداً على تسلل طائرة بدون طيار إلى إسرائيل من سوريا، تم اعتراضها أمس الأول، مضيفاً أنه «يعمل بحزم ضد أي محاولة لإلحاق الأذى بالمدنيين الإسرائيليين وخرق السيادة الإسرائيلية»، وفي وقت سابق، أكد المرصد الحقوقي، أن «انفجارات هزت مناطق في ريف القنيطرة الشمالي ومناطق أخرى في ريف القنيطرة بالقرب من حدود الجولان المحتل، ناجمة عن قصف يرجح أنه إسرائيلي».