دنيا

الفتق «السري» و«الأربي».. ابحث عن الوراثة

القاهرة (الاتحاد)

يعد الفتق السُري والفتق الأربي من الظواهر الشائعة بين الأطفال حديثي الولادة، ويكثران بشكل خاص بين الأطفال ضعفاء البنية أو المبتسرين، ولوحظ في السنوات الأخيرة ازدياد نسبة حدوث الفتق السري على وجه التحديد.
وبحسب الدكتورة ليلى شاهين، اختصاصية طب الأطفال وحديثي الولادة، فإن الفتق السري ليس له سبب محدد، فقد يحدث نتيجة نقص خلقي في منطقة السرة، أو ضعف النسيج الضام الذي يسد فتحة السرة، أو لأسباب وراثية وتمثل 10% من الحالات تقريباً، لكن ثمة بعض العوامل التي قد تؤدي مجتمعة إلى إصابة الطفل بالفتق السرُي أهمها التهاب سرة المولود في الأيام الأولى بعد الولادة، أو إصابة الطفل بالإمساك المزمن، أو الالتهاب الشُعبي أو الرئوي، وما يصاحبهما من سعال مستمر يؤدي إلى رفع الضغط داخل البطن ومن ثم حدوث الفتق.
أما عن الأعراض، فعادة بعد سقوط بقية الحبل السري بعد الولادة،حيث يظهر الفتق على شكل بروز في منطقة السرة، وفي بادئ الأمر يظهر عندما يبكي الطفل وبعد مدة يكون ظاهراً حتى من دون بكاء، ويزداد حجمه عند أي حزق وإذا ضغطت عليه الأم فإنه يختفي تماماً ليعاود الظهور من جديد عند الوقوف أو البكاء.. ويتراوح حجم الفتق بين حجم الزيتونة وحجم الليمونة، ويحتوي في معظم الحالات على أجزاء من الأمعاء الدقيقة، مما يسبب للطفل حال سوء هضم مزمنة.
ولفتت إلى أن الفتق السري لا يسبب الفتق أي مضاعفات وأكثر حالات الفتق صغيرة الحجم تشفى بلا جراحة ·أما إذا اكتمل عمر الطفل سنتين والفتق بقي كما هو فيجب أن يتم إصلاح الفتق جراحياً، مع ملاحظة أنه إذا كان حجم الفتق كبيراً من البداية أو أن حجمه يزداد، فيجب عندئذ إصلاح الفتق جراحياً حتى قبل سن السنتين · وبعد إجراء عملية الفتق ننصح الأم بتجنب إصابة طفلها بالسعال أو بالإمساك مع سرعة علاجهما، لأن السعال المستمر أو الإمساك المزمن يزيدان من الضغط داخل البطن مما يقلل من فرصة التئام جرح الفتق ·

الفتق الأربي
وأضافت: أعراض الفتق الأربي سهلة الملاحظة، حيث تظهر كتلة بارزة ناحية أعلى الفخذ وأسفل البطن أو في كيس الصفن، وقد لا تظهر إلا عند البكاء، وتختفي عند النوم والاسترخاء.. ويصيب الذكور أكثر من الإناث، ومن غير كاملي النمو، وله أسباب وراثية.