دنيا

دراسة: التفكير في المهام يصيبك بالإجهاد

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت دراسة جديدة أن بدء يومك بالتفكير في ما يتعين عليك القيام به من مهام مجهدة والتركيز على ما ستشعر به من إجهاد قادم قد يضر بصحتك العقلية على مدار اليوم.
ووجد باحثون بجامعة بنسلفانيا الأميركية أن المشاركين في الدراسة الذين استيقظوا، وهم يشعرون بأن أمامهم يوماً مرهقاً، كانت ذاكرتهم العاملة - التي تساعد الناس على التعلم والاحتفاظ بالمعلومات حتى عندما يكونون مشتتين - أقل في وقت لاحق من اليوم.
وقال جينهيل هيون، طالب الدكتوراه في مجال التنمية البشرية والدراسات الأسرية في جامعة ولاية بنسلفانيا، إن النتائج توحي بأن عملية الإجهاد تبدأ قبل وقت طويل من وقوع حدث مرهق، وأن توقع الأمور المرهقة له تأثير كبير على الذاكرة العاملة بغض النظر عن الأحداث المجهدة الفعلية.
وأضاف أن البشر يمكنهم التفكير في الأمور وتوقعها قبل حدوثها، مما يمكن أن يساعدهم في الاستعداد وحتى منع أحداث معينة، لكن هذه الدراسة تشير إلى أن هذه القدرة يمكن أن تكون ضارة أيضاً لوظائف الذاكرة اليومية، بغض النظر عما إذا كانت الأحداث المجهدة تحدث بالفعل أم لا.