الرياضي

ساوثجيت: فقدنا السيطرة في الشوط الثاني

 ساوثجيت

ساوثجيت

أنور إبراهيم (القاهرة)

بعد خسارته من كرواتيا في نصف نهائي مونديال روسيا، يخوض منتخب إنجلترا غداً مباراة تحديد المركز الثالث ضد بلجيكا الذي خسر بدوره من فرنسا في الدور نفسه، وبرغم مشاعر خيبة الأمل والإحباط التي سيطرت على جاريث ساوثجيت المدير الفني لمنتخب «الأسود الثلاثة» بعد المباراة، فإنه حرص على الإشادة بلاعبيه وإبداء فخره بهم، وقال في تصريحات لشبكة «بي بي سي»: كنا نعرف أننا سنواجه أكثر المنتخبات خبرة في البطولة، وإن الفوز عليه لن يكون أمراً سهلاً.
وأضاف: انظروا إلى لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش لقد لعبا مباريات كبيرة، ولديهما خبرات غير محدودة بحكم لعبهما لاثنين من أقوى الفرق الأوروبية «يقصد ريال مدريد وبرشلونة».
وقال: فخور بما قدمناه خلال هذا المونديال، وسعيد بالطريقة التي أدى بها اللاعبون المباريات، ويكفي أن تنظروا إلى وجوه الجماهير، وسوف تجدونهم راضين تماماً عن المنتخب، وهذه البطولة تمثل بالنسبة لنا تجربة جيدة جداً ومفيدة للغاية، وسنتذكرها دوماً عندما نلعب باسم المنتخب.
واعترف ساوثجيت بأن لاعبيه فقدوا السيطرة على مجريات اللعب في شوط المباراة الثاني، وكلفهم ذلك هدفاً مهماً سجله الكروات، وجعل وضعنا صعباً.
وقال: لقد أحرزنا تقدماً كبيراً في هذا المونديال كمجموعة، وأبلينا بلاءً حسناً، وقطعنا شوطاً طويلاً، وكنا نتمنى أن نستمر حتى النهاية.
ورداً على سؤال بشأن الطريقة التي لعب بها، وما إذا كانت هي المثلى في هذه البطولة، قال ساوثجيت: أعجبني جداً الأسلوب الذي لعبنا به في المباريات منذ بداية المونديال، فقد أبدى اللاعبون تماسكاً ملحوظاً من أول مباراة، ولعبوا بثقة وهدوء ورباطة جأش، ولكن المشكلة في مباراة كرواتيا، أنه لم يكن بمقدورنا الاحتفاظ بالكرة أو تناقلها بشكل جيد، ربما بسبب الإرهاق أو عدم التركيز.
وبمنتهى الروح الرياضية، اعترف المدير الفني لمنتخب «الأسود الثلاثة» بأن منتخب كرواتيا استحق الإشادة، فلاعبوه يتمتعون بمهارات فردية استثنائية وخبرات كبيرة جعلتهم يحسمون الأمر في نهاية المطاف.
وقال ساوثجيت إن غرفة خلع الملابس كان من الصعب الوجود فيها عقب الخسارة أمام كرواتيا، وفي هذه اللحظة نشعر كلنا بألم هذه اللحظة، للحقيقة، لا أعتقد أننا توقعنا أن نكون هنا، ولكن بمجرد وجودك ولعبك بالطريقة الجيدة نفسها التي لعبنا بها، فإنك تريد استغلال هذه الفرص في الحياة، غرفة خلع الملابس يصعب التواجد فيها، وأنا فخور للغاية بمجموعة اللاعبين- رد فعل الجماهير مقارنة قبل عامين يظهر أن البلاد فخورة بالطريقة التي لعبنا بها.
وأضاف: في الوقت المناسب سيكون هناك العديد من الأشياء الإيجابية سنتخذها ولكن من الصعب للغاية، ومن المبكر جداً أن نضع هذا في السياق، يجب أن تعاني من النتائج المخيبة للآمال لفترة من الوقت، وفخور للغاية بما فعلناه. لم أكن أتمنى أكثر من ذلك، لقد تخطوا العديد من الحواجز في الأسابيع الماضية.
وعن مباراة تحديد المركز الثالث أمام المنتخب البلجيكي، قال ساوثجيت: إنها مباراة لا يريد أي فريق اللعب فيها، لدينا يومان للإعداد لها، ونريد أن نقدم أداء جيداً للغاية، وفي كل مرة نرتدي فيها القميص نريد أن نلعب بشكل جيد ونفوز، ستكون مهمة صعبة للغاية، خلال الـ24 ساعة المقبلة يتعين علينا أن نعيد الجميع لتركيزهم، هذا تحدٍ.