الرياضي

بروزوفيتش ينطلق بـ «السرعة 16»!

القاهرة (الاتحاد)

الحديث عن الإعداد البدني لمنتخب كرواتيا لا يزال، هو محور الحديث في تلك المواجهة، لأن الفريق الذي خاض مرحلتين شاقتين في ثمن وربع النهائي، بلغتا الوقت الإضافي وركلات الترجيح، لم يتوقف لاعبوه عن الركض المستمر بالكرة أو من دونها، وجاء لاعب «الناري» بروزوفيتش في صدارة قائمة الأكثر عدواً في المباراة بـ 16.3 كيلو متر، منها 6.5 من دون كرة، ليتفوق على كل لاعبي إنجلترا الذين لم يتعرضوا لجهد بدني حاد في آخر مباراة أمام السويد، والغريب أن ثلاثة لاعبين فقط في صفوف «الأسود» قدموا أداءً بدنياً يقارب منافسيهم الكروات، وهم لينجارد بـ 15.7 كيلو متر، مقابل 15.6 لديلي آلي، و14.3 لتريبيير، وفي المقابل، برز بيرزيتش وراكيتيتش بقطع مسافة 14.5 لكل منهما، وفيرسالجكو الذي ركض 13.7 كيلو متر!
وتشير الخرائط الحرارية مرة أخرى إلى أن 9 لاعبين من الجانب الكرواتي ركضوا ما يزيد على 20% من المسافات التي قطعوها في المباراة في نصف الملعب الخاص بالمنتخب الإنجليزي، الذي ركض 6 لاعبين فقط من جانبه في وسط الملعب الخاص بالمنافس، وهو ما يكشف بوضوح عن النزعة الهجومية الشرسة التي بدت على لاعبي المنتخب «الناري»، في حين مال «الأسود»، إلى الاحتفاظ بهدف التقدم من دون اللجوء لمغامرة قتل اللقاء بهدف ثان يحسم كل الأمور.
من ناحية التمريرات، بلغ إجمالي المنتخب الكرواتي 626 تمريرة بدقة 79%، مقابل 481 للإنجليز بدقة 78%، لكن الأسود مرروا الكرة بنسبة 36% في مناطقهم الدفاعية، في حين بلغت النسبة في الخطوط الخلفية الكرواتية 27% فقط.
وكشفت الإحصاءات الفردية الخاصة بالتمرير أن الثنائي كايل والكر وجون ستونز هو الأكثر تبادلاً للكرات في صفوف الإنجليز بـ 26 كرة، في حين تبادل راكيتيتش وسترينيتش 32 كرة، مقابل 31 بين الثنائي مودريتش وفيرسالجكو و28 كرة بين لوكا وبروزوفيتش، ومرر الثلاثي راكيتيتش ومودريتش وبروزوفيتش الكرة بدقة 84% لثنائي الريال والبارسا، مقابل 89% لنجم الإنتر، في حين بلغت دقة أبرز لاعبي «الأسود» على النحو التالي، 92% لجيسي لينجارد، 74% لهندرسون، 63% لهاري كين، 82% لستيرلنج، 62% لتريبيير، و80% لديلي آلي!
أخيراً، كان بروزوفيتش هو الأكثر تلقياً للتمريرات في وسط وهجوم الجانب الكرواتي، حيث استقبل 72 تمريرة من رفاقه، يليه راكيتيتش بـ 62 كرة، ثم 55 كرة لمودريتش، بينما تلقى رحيم ستيرلنج 15 كرة، مقابل 33 لهندرسون، و32 للينجارد، و28 لهاري كين.