الإمارات

سيف بن زايد يدشن برنامج «وزارة الداخلية» للسعادة والإيجابية

سيف بن زايد يستمع إلى شرح حول البرنامج بحضور عهود الرومي (من المصدر)

سيف بن زايد يستمع إلى شرح حول البرنامج بحضور عهود الرومي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

دشن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صباح أمس الأول، بمقر الوزارة، برنامج وزارة الداخلية للسعادة والإيجابية، بحضور معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء. واستمع سموه إلى إيجاز عن البرنامج ومحاور برنامج وزارة الداخلية للسعادة والإيجابية ومداخلاته، وارتباطه بالأهداف الإستراتيجية للوزارة وممكنات السعادة والإيجابية وعوامل النجاح الرئيسة، والمبادرات والسياسات والأنشطة التي يتضمنها البرنامج.

وقال العقيد ناصر خادم الكعبي، مدير إدارة إسعاد المتعاملين، رئيس لجنة السعادة والإيجابية بوزارة الداخلية: إن تدشين هذا البرنامج يأتي في إطار تنفيذ توجهات حكومتنا الرشيدة في السعادة والإيجابية، بما يحقق محاور البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية بالنسبة للعاملين والمتعاملين والمجتمع ومرتبط بالأهداف الإستراتيجية للدورة الإستراتيجية 2017 &ndash2021 بوزارة الداخلية.

وأضاف: إنه تم إعداد برنامج متكامل للسعادة والإيجابية بوزارة الداخلية، يُعد بمثابة إطار عام لكافة المبادرات والسياسات والأنشطة التي تسهم في تحقيق السعادة والإيجابية للعاملين والمتعاملين والمجتمع وذكر أن البرنامج مبني على أدلة ودراسات البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية وبرنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، بما تحتوي الأدلة من ممكنات للسعادة والإيجابية في دولة الإمارات، لافتاً إلى أنه يشمل عدداً من المبادرات والسياسات والأنشطة، وفقاً لبرنامج زمني محدد للتنفيذ من خلال الوحدات التنظيمية المختصة بوزارة الداخلية، ويشرف على تنفيذ البرنامج لجنة السعادة والإيجابية بوزارة الداخلية.

حضر التدشين، العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري، الأمين العام بالإنابة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وعدد من الضباط بالوزارة.