دنيا

عروض ترفيهية وتخفيضات على مائدة «دبي للتسوق»

مهرج يستقبل زوار أحد المراكز التجارية في دبي (من المصدر)??

مهرج يستقبل زوار أحد المراكز التجارية في دبي (من المصدر)??

تشارك المراكز التجارية في العروض الترويجية لمهرجان دبي للتسوق هذا العام بمجموعة من خيارات التسوق التي نالت إعجاب الجمهور الذي يتفاعل بصورة إيجابية مع العروض والأسعار والصفقات التي تعم أرجاء تلك الإمارة، حيث أشاد السياح وزوار المهرجان بتجربة التسوق وسط أجواء من البهجة خلال الفعاليات الترفيهية في تلك المراكز، التي تزينت بأجمل حلتها، خلال استقبال فعاليات مهرجان التسوق 2013. ولفتوا إلى أن حجم التخفيضات وصل إلى75 ? من قيمة أسعار السلع والبضائع المعروضة، مما زاد الإقبال على التسوق بنسبة كبيرة.


دبي (الاتحاد) - أعرب عدد من السياح والزوار عن إعجابهم بفعاليات مهرجان دبي للتسوق، التي جمعت بين متعة التسوق ووسائل الترفيه، حيث قدمت المراكز التجارية حزمة من الفعاليات المنوعة لزوارها، ومنها «مول الإمارات»، الشريك الاستراتيجي لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري لمهرجانات وفعاليات 2013، التي تنظم مهرجان دبي للتسوق، حيث يتيح لعملائه فرصة التجول بين مجموعة كبيرة من متاجر التجزئة الرائدة في المنطقة، التي يصل عددها إلى 520 علامة تجارية عالمية، واستعد لاستقبال ضيوفه من خلال تزيين الطرقات والساحات المختلفة بالزينات الملونة، كما قامت بالخطوة ذاتها بعض المتاجر العالمية مثل: محلات هارفي نيكولز، وكرات أند باريل، ودبنهامز، وغيرها من المتاجر العالمية الشهيرة، وفيما يستطلع العملاء بطاقات الأسعار التي حمل بعضها نسبة خصم وصلت إلى 75%، سارع البعض الآخر إلى تسجيل البيانات على بطاقات السحوبات للمشاركة في المنافسة على الجوائز.
عروض ترويجية
وتضمنت عروض مول الإمارات أحدث صيحات الموضة والأزياء الحديثة من الأسماء العالمية المعروفة للمتسوقين، وتراوحت التخفيضات على هذه الأزياء بين 25% إلى 75%، وشاركت العديد من المحلات في هذه العروض الترويجية الرائعة، وتوافرت الفساتين النسائية، والبنطلونات الرجالية، والقمصان، وبعض الملابس الأخرى بأسعار تقل عن 100 درهم للقطعة، بينما توافرت الحقائب الجلدية، والأحذية، وكافة المستلزمات للنساء والرجال في متاجر التجزئة المنتشرة في أرجاء المول، وكانت الفرصة سانحة لهواة اقتناء السلع الكمالية، للاستفادة من العروض الترويجية، بينما فضل البعض الآخر الحصول على المنتجات غالية الثمن في فرصة التخفيضات.
وشملت التخفيضات التي قدمها مول الإمارات مجموعة كبيرة من مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة والعطور، كما وضحت نسب الإقبال على منتجات العناية الشخصية، علاوة على توافر مجموعة كبيرة من علب تغليف الهدايا ذات الأشكال المتنوعة، ويقدم مول الإمارات فرصة ذهبية لعشاق اقتناء أحدث الأجهزة الإلكترونية من خلال متاجر عرض هذا النوع من المنتجات، وغيرها.
أفضل وقت للتسوق
ومن بين زوار الفعاليات إنجي مهدي، سائحة من مصر، التي قدمت لزيارة دبي خلال فترة مهرجان دبي للتسوق، تقول إنها تستمتع برحلتها إلى دبي لأنها حصلت على صفقات رائعة عند تسوقها من المحلات ذات الأسماء والعلامات التجارية العالمية، وترى أن وقت المهرجان هو بالفعل أفضل وقت للتسوق.
وفي الوقت نفسه قدمت عائلة هندية من الدوحة تضم فيجاي وأنجالي وأنيشا أهوجا، وأوضحوا أنهم اختاروا وقت مهرجان دبي للتسوق لزيارة دبي لأنهم يعلمون مسبقاً أنه الوقت الأنسب، خاصة وأن المناخ خلال هذه الفترة مستقر، ويشجع على الخروج إلى مواقع التسوق، كما أن التخفيضات جيدة ويوفر مول الإمارات العديد من فرص التخفيض علاوة على الخدمات الراقية.
القطاعات الاقتصادية
من جهة أخرى أكد مسؤولو شركات صرافة محلية أهمية مهرجان دبي للتسوق 2013 وتأثيره الإيجابي على معظم القطاعات الاقتصادية بما فيها قطاع الصرافة، موضحين أن إقامة المهرجان في هذا التوقيت، ولاسيما بعد موسم الأعياد، والدعم الكبير الذي يحظى به من المؤسسات الحكومية والخاصة سيسهم في تحقيق نتائج إيجابية.
وأعربوا عن تفاؤلهم بشهر التسوق وزيادة نشاطهم خلال فترة المهرجان، الذي ستكون له إضافة مهمة للسوق المحلية لما يتضمنه من عروض ترويجية وجوائز قيمة تمنح زوار دبي العديد من المزايا والقيمة المضافة، مشيرين إلى أن حجم أعمالهم خلال الفترة الماضية من المهرجان نما بنحو 10-15 بالمائة، متوقعين في الوقت نفسه أن يستمر هذا الزخم حتى نهاية المهرجان، وأشاروا إلى أن قطاع الصرافة هو واحد من القطاعات المالية المهمّة في الدولة، ويسهم بشكل رئيسي في الاقتصاد، لاسيما أن حجم التعاملات التي تقوم بها من تبديل عملات وحوالات كبير جدّا.
وجهة للتسوق
وقال المدير التنفيذي لشركة الأنصاري للصرافة محمد علي الأنصاري: يعد مهرجان دبي للتسوق 2013 أحد أهم وأضخم الأحداث التي تقام في دبي، ويسهم في توطيد سمعة دبي كوجهة أولى للتسوق في المنطقة، ومنذ بدء المهرجان شهد قطاع الصرافة زيادة وصلت إلى 12 بالمائة في حجم معاملات الصيرفة وزيادة الطلب على الدرهم الإماراتي جرّاء تبديل العملات الأجنبية مقارنة بالأشهر السابقة. ومن المتوقع أن نشهد زيادة ملفتة في حجم التحويلات المالية وصرف العملات الأجنبية خلال الفترة المتبقية من المهرجان وذلك بنسبة تتراوح بين 10-15 بالمائة مقارنة بالأشهر الماضية. وأوضح أن السياحة تعتبر من العناصر الأساسية التي أدت إلى هذه الزيادة، ويعود ذلك إلى زيادة أعداد السياح الوافدين إلى الدولة من دول الجوار وأوروبا، بالإضافة إلى تنشيط حركة الشراء والتسوق في الإمارة. وتعتبر العروض الترويجية والتخفيضات في المحال التجارية عامل جذب للسياح والمقيمين، إذ أن هناك أكثر من 6000 محل مشارك في مراكز التسوق والأسواق التقليدية ومحلات الذهب والمجوهرات وغيرها، لذا تشهد أسواق التجزئة حتى اللحظة حركة نشطة مع إقبال المتسوقين على الشراء.
ومن جهته، قال مدير عام الفردان للصرافة أسامة حمزة آل رحمة: لقد عزَز مهرجان دبي للتسوَق من مكانة دبي على الخريطة السياحية العالمية. ويرسخ المهرجان من مكانته عاما بعد عام كموسم جذب رئيس للسياح والزوار من مختلف أنحاء العالم، ولاسيما من الدول الخليجية، وذلك لما يتضمنه من فعاليات متنوعة، وما يقدمه من جوائز قيمة، فضلا عن العروض الترويجية التي تتنافس مختلف القطاعات والمحلات التجارية على طرحها لجذب جمهور المتسوقين والزوار، وعلاوة على كل ذلك بدء الإجازات المدرسية في دول مجلس التعاون الخليجي، واعتدال الجو الذي يعتبر من العوامل المهمة، كونه عنصرا مهما للتسوق في الهواء الطلق، مع إمكانية مشاهدة الفعاليات المتنوعة التي تقام في الشوارع الرئيسة، وتناول الطعام خارج الصالات الداخلية للمطاعم.
نمو
وأشار إلى أن مهرجان دبي للتسوق 2013 بما يحتويه من كل ما سبق ذكره ينعكس إيجابا على حجم العمل والتبديل النقدي للعملات في ظل تدفق هذا العدد الكبير من الخليجيين والسياح الأجانب، حيث يزداد الطلب على الدرهم الإماراتي، وقد شهدت محلات الفردان للصرافة زيادة في حجم أعمالها بنسبة 10-15 بالمائة خلال الفترة الماضية من المهرجان، ومتوقعا أن يستمر هذا الزخم حتى ختام المهرجان في 3 فبراير المقبل. وأوضح المدير التنفيذي لمؤسسة رضا الأنصاري للصرافة علي رضا الأنصاري، أنّ المكانة التي أصبح يتمتع بها مهرجان دبي للتسوّق على مدى السنوات الماضية تسهم في تشجيع السيّاح من مختلف العالم للمجيء إلى دبي والاستمتاع بالأجواء المعتدلة والفعاليات الكثيرة المقامة خلال هذا الشهر، لاسيما في ظل وجود الكثير من الجوائز والحوافز التي تقدّم للسيّاح والزوّار والمتسوّقين، مما يستقطب شريحة واسعة من السيّاح، ويسهم في انتعاش الحركة السياحة والتجارية في إمارة دبي.



إضاءة
من جنوب أفريقيا جاء محمد مهتار لقضاء إجازته في دبي، الذي يشير إلى أن التخفيضات المعروضة في متاجر التجزئة التي يضمها مول الإمارات رائعة وتغري بالشراء، ويضيف أن مهرجان دبي للتسوق مناسبة مهمة، تستوجب التفرغ لها والاستمتاع بها، وأكد أنه سوف ينقل إلى أصدقائه هناك ما شاهد في دبي خلال رحلته.