الرياضي

«بينونة» تحلق بالشوط الذهبي المفتوح فئة «عشار»

سلطان بن زايد مع الحضور خلال مراسم تتويج الفائزين في مزاينة اليوم الثاني

سلطان بن زايد مع الحضور خلال مراسم تتويج الفائزين في مزاينة اليوم الثاني

أبوظبي (الاتحاد)

توَّج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات الفائزين بأشواط مزاينة الإبل الأصايل في يومها الثاني، التي تم تخصيصها لفئة «عشار» بأشواط المفتوح الذهبي، والجماعة الذهبي، والتلاد، وذلك ضمن فعاليات مهرجان سموه التراثي، كما حضر المنافسات وشارك في مراسم التتويج الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، والشيخ خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان.
وشهد سموه في حفل تتويج الفائزين عرضا للإبل العشرة الفائزة بالمراكز الأولى في كل شوط، وهنأ الفائزين على إنجازاتهم، مؤكدا تواصل الدعم لرياضة الهجن والعمل على تطويرها والارتقاء بها إلى أعلى المستويات.
وحلَّقت في الشوط الذهبي المفتوح لفئة «عشار» المطية «بينونة» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بناموس الشوط، وحققت المركز الأول بكل جدارة بعد أن كسبت الرهان وأثبتت أنها الأجمل، وحلت في المركز الثاني «روعة» للشيخ خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، وجاءت ثالثة «صوغة» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وأحرزت المركز الرابع «حشيمة» للشيخ سيف بن خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان، ونالت المركز الخامس «الظبي» للشيخ محمد بن خليفة بن سيف آل نهيان، وفي المركز السادس حلت «غنايم» للشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، واحتلت المركز السابع «مشكورة» للشيخ زايد بن خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان، وجاءت في المركز الثامن «الشرود» للشيخ خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، وفي المركز التاسع «منحاف» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، فيما جاءت في المركز العاشر «مخيفة» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان.
وفي شوط الجماعة الذهبي، خطفت المطية «نجلا» لمالكها علي عامر يريو سويد المنصوري المركز الأول عن جدارة، فيما حلت ثانية «غزوين» لسهيل حمد عنوده العامري، وجاءت في المركز الثالث «الدانة» لراشد علي بالنص المنصوري، وكان المركز الرابع من نصيب «الذهب» لسالم علي بالنص المنصوري، وحققت المركز الخامس «مشاكل» لمعالي علي سالم عبيد الكعبي، وذهب المركز السادس لـ «دولة» لراشد علي بالنص المنصوري، واحتلت المركز السابع «مزيونة» لمحمد سالم بومقيرع المنصوري، وفي المركز الثامن جاءت «الظفرة» لمالكها سالم علي بالنص المنصوري، وحلت في المركز التاسع «مشهورة» لمبارك سعيد سيف حميد الشامسي، وكان المركز العاشر من نصيب «مياسة» لسلطان علي بن هياي المنصوري.
وفي شوط التلاد، الشوط الثالث والأخير لمسابقات فئة «عشار»، احتلت المطية «محبوبة» لسلطان علي بن هياي المنصوري المركز الأول باقتدار، وحلت ثانية «الكايدة» لراشد علي بالنص المنصوري، وجاءت ثالثة «سمحة» لطهميمه حمد سالم بن عنوده العامري، وأحرزت المركز الرابع «الثريا» لراشد علي بالنص المنصوري، ونالت المركز الخامس «الشاهينية» لسالم علي بالنص المنصوري، فيما جاءت في المركز السادس «إسعاف» لحمد مبارك علي محمد المنصوري، وفي المركز السابع جاءت «غياثي» لراشد علي بالنص المنصوري، وحلت ثامنة «الدهماء» لسيف حمد ماجد المزروعي، وجاءت في المركز التاسع «مبخوتة» لـسالم علي بالنص المنصوري، وحققت المركز العاشر «بينونة» لمحمد سالم بومقيريعة المنصوري.
وكان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان قد استهل جولته الصباحية بزيارة إلى المجلس التراثي، حيث التقى مجموعة من ملاك ومربي الإبل في الدولة، وعدداً من المواطنين، وأعضاء اللجنة العليا المنظمة واللجان العاملة في المهرجان، وتجاذب سموه معهم أطراف الحديث حول المهرجان، واستمع إلى بعض الملاحظات والمقترحات، كما قام سموه بجولة تفقدية بين شبوك الإبل المشاركة في مسابقة جمال الإبل الأصايل.
من ناحية أخرى، شهد السوق الشعبي زيارة المئات من الزوار المواطنين والعرب والأجانب، ومنهم دبلوماسيون من جنسيات مختلفة، كان من بينهم سفير مقدونيا.

في ذكرى زايد

احتفاء بمئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وضمن فعاليات المهرجان، تبث قناة أبوظبي الرياضية الثانية يومياً عند الساعة السابعة والنصف مساء برنامجاً خاصاً من إنتاج مركز سلطان بن زايد بعنوان «في ذكرى زايد»، وأوضح منصور سعيد عمهي المنصوري نائب مدير عام مركز سلطان بن زايد، عضو اللجنة العليا رئيس اللجنة الإعلامية أن ذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حاضرة من خلال برامج تلفزيونية يقدمها المركز خلال المهرجان، من بينها برنامج «في ذكرى زايد»، الذي يتناول لقاءات مع عدد من الضيوف الذين عايشوا المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

70 ناقة في مسابقة المحالب

انطلقت أمس مسابقة المحالب ضمن شوطين وفترتين؛ صباحية ومسائية، وشاركت في شوط المحليات الأصايل أربعون ناقة حلوب، بينما شاركت في شوط الخواوير المحليات ثلاثون ناقة.
وتشهد المسابقة إقبالاً كبيراً في كل عام، ما يدل على حرص الملاك من المواطنين ومن دول المنطقة على دعم وتعزيز جهود سمو الشيخ سلطان بن زايد لصيانة الموروث، وتعزيز مكانته في مختلف المجالات. وتهدف المسابقة إلى تشجيع الملاك على اقتناء أفضل سلالات النوق الحلوب إحياءً للتراث، حيث كان حليب النوق يمثل عموداً أساسياً في غذاء الإماراتيين قديماً، على خلفية جودته وغناه بالمواد الغذائية الضرورية للإنسان، وهو ما جعله مطلوباً اليوم في الأسواق العالمية بأوروبا وشرق آسيا، الأمر الذي دفع الدولة إلى جعله صناعة ترتكز على منتجات العزب.

كرنفال تراثي

اتسمت أجواء اليوم الثاني بكرنفال احتفالي شعبي أحيته فرق الفنون الشعبية، وعدد كبير من ملاك ومربي الإبل، أقاموا حلقات الفن الشعبي على إيقاعات فرقة سالم الراشدي للحربية، تعبيراً منهم عن بهجة غامرة بمناسبة الفوز في أشواط المزاينة، وتمثل المنصة الرئيسة المكان الذي اصبح تجمعاً تراثياً يومياً كبيراً، ضمن أيام المهرجان للاحتفاء برياضة الإبل، وتكريس ظاهرة الاهتمام بالتراث الوطني وتشجيع الفائزين والمشاركين.

زيارات طلابية

حرص سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على لقاء العديد من الطلبة والطالبات الذين زاروا المهرجان في يومه الثاني، وتجول الطلبة بين مفردات التراث التي احتواها السوق الشعبي، وشاهدوا جانباً من فعاليات مسابقة جمال الإبل الأصايل، ومثل الطلبة مدارس العلماء الأميركية الخاصة، الروافد، ابن خلدون في اليحر، والإسراء الخاصة.