ثقافة

منظمو «الفنون الإسلامية» يثمنون دعم ورعاية حاكم الشارقة

من معروضات المهرجان (وام)

من معروضات المهرجان (وام)

الشارقة (وام)

ثمنت فرح قاسم محمد نائب المنسق العام للدورة الـ 19 من "مهرجان الفنون الإسلامية"، الدعم والرعاية الكريمة التي يحظى بها المهرجان منذ انطلاقته الأولى عام 1997 من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وأشادت بالمتابعة الحثيثة من عبد الله العويس، رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، الذي عمل على توفير المناخ المناسب للقائمين على المهرجان، وصولاً إلى تحقيق أعلى درجات الإبداع والتميز والنجاح لفعاليات المهرجان، والحفاظ على هذه المكتسبات، والارتقاء بها في الدورات القادمة.
وقالت فرح قاسم، في حديث خاص لوكالة أنباء الإمارات (وام): «إن الدورة الـ19 من "مهرجان الفنون الإسلامية " التي بدأت 13 ديسمبر الماضي، واستمرت حتى 24 يناير الجاري، شهدت إقبالًا كبيراً من الزوار المتخصصين وجمهور العامة المتذوقين للفنون ولرؤية الأعمال الفنية المشاركة والفعاليات المصاحبة، والتي بلغ عددها 364 فعالية ما بين معارض فنية ومحاضرات وورش فنية متخصصة، شارك في تنظيمها أكثر من 20 مؤسسة».
ولفتت إلى أن جميع الأعمال التي شاركت في "مهرجان الفنون الإسلامية" لها علاقة وثيقة بالفن الإسلامي وشعار المهرجان "بنيان"، حيث اكتشفنا مدى تأثر الفنان غير المسلم بالفن والعمارة الإسلامية، ووجدناها أعمالاً عميقة ذات مغزى، وأبعادها اعتمدت على دراسات بحثية، وهو ما نستهدفه من المهرجان، حين تصل هذه الأعمال دولهم، ليطلعوا ويتعرفوا إلى مستوى الحضارة الإسلامية في الفنون المعمارية الجميلة.