عربي ودولي

ألمانيا تعثر على بيانات كثيرة مع تونسي حاول تصنيع قنبلة بيولوجية

عثرت السلطات الألمانية على عدد كبير من البيانات لدى التونسي، المقبوض عليه للاشتباه في تخطيطه لهجوم بقنبلة بيولوجية.

وذكرت مجلة "دير شبيجل"، في عددها الصادر اليوم السبت، أنه وفقا لتقييم أولي لهاتفين جوالين تم التحفظ عليهما، فإن محققي الادعاء العام والشرطة الجنائية بحوزتهم الآن نحو 180 ألف صورة وأكثر من ألفي فيديو وملف صوتي وأكثر من 33 ألف رسالة.

وكتبت المجلة: "عثر المحققون في هاتف واحد على أكثر من 9 آلاف محادثة تحتاج إلى ترجمة حاليا، بالإضافة إلى إرشادات متنوعة لتصنيع قنبلة".

وأضافت المجلة أن المشتبه به خزن أكثر من 11 ألف بيانات اتصال، مضيفة أن المحققين يبحثون حاليا عن متورطين محتملين.

وكانت سلطات الأمن عثرت في شقة التونسي (29 عاما) في مدينة كولونيا على مادة الريسين شديدة السمية في منتصف يونيو الماضي، كما عثرت على أدوات تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة.

ويجري الادعاء العام تحقيقات ضد التونسي للاشتباه الملح في تصنيعه أسلحة بيولوجية والاشتباه الأولي في التخطيط لجريمة تعرض أمن الدولة لخطر جسيم.