عربي ودولي

وزارة الإعلام السعودية ترفض «الادعاءات الكاذبة» عن بطولة «ويمبلدون»

أعلنت وزارة الإعلام السعودية، رفضها القاطع للمزاعم غير المسؤولة والادعاءات الكاذبة، الصادرة في بيان صحافي عن "بطولة ويمبلدون" بتاريخ 5 يوليو 2018، بشأن قرصنة البث التي تقوم بها الجهة المعروفة باسم "بي أوت كيو".



وزاد بيان الوزارة: زعم "ويمبلدون" بأن "بي أوت كيو" تتخذ من السعودية مقراً لها، وأنها متواطئة على نحوٍ ما في ذلك البث، دون أن تقدم "ويمبلدون" دليلاً واحدا على صدق مزاعمها؛،ما هو إلا ترديد للأكاذيب الصادرة عن شبكة الجزيرة الإعلامية وفرعها "بي إن سبورت"، الوكيل الحصري لـ"ويمبلدون" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأضاف البيان: وتعيد الوزارة تأكيد ما أصبح معلوماً للجميع؛ من أن أجهزة استقبال "بي أوت كيو" موجودة في أماكن عدة، بينها قطر وشرق أوروبا وغيرها. كما أن "بي أوت كيو" تقدم نفسها على أنها تتخذ من كوبا أو كولومبيا مقراً لها. وتنبه وزارة الإعلام إلى أن تكرار الادعاء بأن السعودية متواطئة بأي شكلٍ من الأشكال في أعمال "بي أوت كيو"، هو إساءة للشعب السعودي، يجب أن تتوقف ويتم الاعتذار عنها.

 
 

وأوضح بيان وزارة الإعلام: أن السعودية من خلال وزارة التجارة والاستثمار قامت ولا تزال تقوم؛ بمكافحة أنشطة "بي أوت كيو" دون تهاون، حيث تمت مصادرة آلاف من أجهزة الاستقبال التي يمكن استخدامها لانتهاك حقوق الملكية الفكرية. وتشدد حكومة السعودية على التزامها بواجبها الذي تحتمه الاتفاقات الدولية الموقع عليها في هذا الإطار.