عربي ودولي

وزير إسرائيلي يدعو لحرق حقول غزة

غزة (الاتحاد)

طالب رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي السابق، موشيه يعالون، أمس، إسرائيل بحرق الحقول في غزة، رداً على الحرائق التي تتسبب بها البالونات والطائرات الورقية المشتعلة في حقول المستوطنين المحيط بالقطاع.
ومنذ مائة يوم، بدأت ظاهرة الطائرات الورقية والبالونات الحارقة التي يطلقها شبان فلسطينيون على المستوطنات المتاخمة لقطاع غزة، ويشكو المستوطنون من عدم امتلاك إسرائيل حلولاً لهذه الظاهرة التي أحرقت مساحات من الأراضي الزراعية الإسرائيلية.
وقال يعالون في مقابلة مع موقع (واللا)، يجب أن نتعامل بطريقة «العين بالعين»، وكان يجب علينا أن ندفعهم ثمناً باهظاً منذ أن كانت هذه الظاهرة صغيرة، هم يحرقون لنا، لذلك يجب أن تحرق لهم أشياء.
من جانبه، موقع (واينت) العبري: «عندما هبطت الطائرة الورقية الأولى الحارقة في المنطقة الحدودية مع غزة في 30 مارس الماضي، لم يتخيل البعض أنها ستتحول إلى مثل هذا الحدث المنظم الذي من شأنه أن يؤدي إلى اندلاع عشرات من الحرائق يومياً».
وقال مصدر أمني إسرائيلي كبير للموقع: «إن ما بدأ كلعبة أثناء الاحتجاجات على حدود غزة، تحول إلى تهديد خطير، يجعل الحياة أكثر صعوبة على المستوطنين، ويضيف تهديداً جديداً».
وأكد أن واقع إطلاق الصواريخ، وتنبيهات صفارات الإنذار، بات جزءاً من الحياة اليومية للمستوطنين على حدود غزة.