صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

18 قتيلاً نصفهم من قوات سوريا الديموقراطية بتفجير سيارة مفخخة

بيروت (أ ف ب)

قتل 18 شخصاً على الأقل أمس، بينهم 11 عنصراً من قوات سوريا الديموقراطية المدعومة أميركيا، جراء تفجير سيارة مفخخة أمام أحد مقراتها في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «تسبب تفجير سيارة مفخخة أمام مقر لقوات سوريا الديموقراطية في بلدة البصيرة في ريف دير الزور الشرقي بمقتل قيادي مع 10 من عناصره بالإضافة إلى سبعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال».
على صعيد آخر قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية امس إنها لم تعثر على دليل عن استخدام غاز أعصاب في الهجوم على دوما في أبريل الماضي، لكنها عثرت على آثار قد تحوي الكلور، وكان فريق من محققي المنظمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها، أخذ نحو مئة عينة من سبعة مواقع في دوما بعد أن تمكن من الوصول الى المدينة، بعد أسبوعين من وقوع الهجوم في السابع من أبريل الماضي.
وأوضحت المنظمة في تقرير أولي «ان النتائج تظهر أنه لم يتم رصد وجود اي عنصر لغاز أعصاب فوسفوري عضوي أو بقاياه».
الا أن التقرير أضاف أنه «علاوة على بقايا متفجرات عثر على مكونات عدة تحوي الكلور».