عربي ودولي

المعارضة القطرية: تميم يدعم «الإخوان» للتحريض والفتنة بالمغرب العربي

أبوظبي (الاتحاد)

حذرت المعارضة القطرية من أن النظام القطري يواصل دعم المنظمات الإخوانية في المغرب العربي لتفعيل التحريض وزرع الفتنة بين الشعب والمؤسسات الحكومية، مشيرة إلى أن النظام القطري طلب من عملائه إنشاء كيانات منفصلة عن الحركات الإخوانية الحالية، وإعطائها طابعاً أهلياً مجتمعياً، ولكن يقوم فعليا بتطبيق الأجندة نفسها. وقالت المعارضة القطرية في سلسلة تغريدات على حسابها بموقع «تويتر» : «المنظومات الإخوانية في المغرب العربي تتلقى المزيد من الدعم المادي من نظام تميم ويترافق هذا مع توجيهات خطيرة أعطيت لهم تدعو لتفعيل التحريض وزرع الفتنة بين الشعب والمؤسسات الحكومية».
وأوضحت أن «ضخ المزيد من الأموال لهذه المنظومة تم عبر الديبلوماسيين القطريين والملحقين العاملين في سفارات النظام القطري خاصة في الجزائر» ، مشيرة إلى أنه «في العقلية الإخوانية مازال تميم ومستشاروه، يعتقدون أن الأرض الجزائرية يسهل إعادة نشر الفوضى فيها لأنها عانت في الثمانينات والتسعينيات من حروب وصراعات ارتكبت خلالها أجنحة التنظيم الإرهابي المجازر والإعدامات».
وأضافت أن «التطبيقات التي طلب من عملاء النظام القطري في الجزائر أن ينفذوها أيضاً، إنشاء كيانات منفصلة عن الحركات الإخوانية الحالية، وإعطائها طابعاً أهلياً مجتمعياً، ولكن يقوم فعليا بتطبيق الأجندة نفسها». وأكدت أن على «الشعب الجزائري وحكومته الحذر الشديد من مخططات النظام القطري الذي يسعى منذ عقود إلى ضرب استقرار الدول المغاربية بالاشتراك مع النظامين التركي والإيراني».