صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

تقدم كبير للشرعية في مديرية «كتاف» بصعدة

جنود يمنيون في المواقع المحررة بمديرية النعمان بالبيضاء (من المصدر)

جنود يمنيون في المواقع المحررة بمديرية النعمان بالبيضاء (من المصدر)

بسام عبد السلام، الاتحاد (عدن، صنعاء)

أحرزت قوات الجيش اليمني بمحور صعدة، أمس، تقدماً جديداً نحو مركز مديرية «كتاف»، وحررت عدداً من التباب والمواقع إثر اشتباكات عنيفة مع الميليشيا الانقلابية. وأفاد مسؤول عسكري، بأن قوات الجيش تمكنت من تحرير عدد من التباب الرملية والمواقع المحاذية للخط الإسفلتي بمديرية كتاف. وأضاف: «أسفرت الاشتباكات عن مقتل 3 من عناصر الميليشيا، وجرح أكثر من 20 آخرين، فيما لاذ بقية العناصر بالفرار، مخلفين وراءهم جثثهم ومعداتهم». من جهته، قال الرائد حسن عبيدل قائد تبة القرن، إن «الجيش الوطني باغت العدو بالهجوم على التباب والسيطرة عليها، وتكبدت الميليشيا خسائر فادحة، واغتنم الجيش قاذفات أر بي جي وذخائر وعدداً من قطع الكلاشنكوف». وأكد أن عناصر الميليشيا الانقلابية فرت هاربة من أمام الجيش الوطني، وتركت جثث عناصرها مرمية في الصحراء.
في غضون ذلك، تواصلت المعارك العنيفة، أمس، بين قوات الجيش وميليشيا الحوثي الإيرانية في جبهات ميدانية عدة غربي محافظة تعز. وقالت مصادر ميدانية إن معارك عنيفة دارت بين قوات الجيش والميليشيا الحوثية في مناطق متفرقة في الخط الأمامي لجبهة «الضباب»، غربي المدينة. وبحسب المصادر، فإن المعارك اندلعت إثر محاولة الميليشيا شن هجمات على مواقع في منطقتي «الأشعاب، والصياحي»، وتبتي «الفضحة، والذئاب»، وذلك من اتجاهات عدة.
وأوضحت المصادر أن محاولات الميليشيا اليائسة كانت من منطقة «حذران»، وقريتي «الدبح، وتبيشعة»، وجبل «المنعم»، غير أن قوات الجيش أفشلت كل تلك محاولات وأجبرتها على التراجع والفرار. وفي جبهة مقبنة، دارت اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش والميليشيا الحوثية في محيط قرية «النوبة» ومحيط «جبل الحصن». وأسفرت المعارك عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا الحوثية، علاوة على تكبيدها خسائر فادحة في العتاد والمعدات القتالية.
إلى ذلك، قُتل وجُرح 25 حوثياً في ‏معارك مع الجيش الوطني بجبهة «مريس»، ‏شمالي محافظة الضالع. وقالت مصادر ميدانية، إن مواجهات نشبت بين ‏الجانبين عقب إفشال وحدات من الجيش في ‏القطاع ‏الغربي بمريس عملية تسلل للميليشيا الانقلابية ‏بمواقع «الرحبة والصلول» التابعة لمنطقة ‏«سون»، ‏الواقعة غربي مريس.
وأضافت المصادر التابعة لوزارة الدفاع اليمنية، أن قرى «رمة وجبلي ‏ناصة ومرمق»، شهدت ‏مواجهات أخرى بين الجيش الوطني والميليشيا، ‏تكبد فيها الانقلابيون ‏خسائر بشرية ومادية. وأسفرت المعارك، بحسب المصادر، عن مقتل 17 عنصراً من الميليشيا، وإصابة 8 آخرين، ‏تمكن ‏الجيش من انتشال ثلاث جثث، فيما لا تزال ‏الأخرى مرمية بأطراف منطقتي ‏الرحبة ‏والصلول.