صحيفة الاتحاد

الرياضي

البرازيلي إيجور على أبواب الشارقة

إيجور كورونادو (من المصدر)

إيجور كورونادو (من المصدر)

علي معالي (دبي)

أصبح البرازيلي إيجور كورونادو على بعد خطوات من اللعب بصفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشارقة في الموسم الجديد، بعد التوصل إلى اتفاق شبه نهائي بانتقال اللاعب من باليرمو الإيطالي إلى صفوف الملك ليصبح اللاعب رقم 10، والأجنبي الرابع بالفريق إلى جوار مينديز لاعب الرأس الأخضر القادم من الدوري التركي، والبرازيلي ويلتون الممتد عقده من الموسم الماضي، ومعه الأوزبكي شوكوروف.
ويبقى لإتمام صفقة اللاعب البرازيلي الاتفاق على الدفعات الخاصة بعقد اللاعب، خاصة وأنه في حال تم الاتفاق على التعاقد لـ 4 سنوات مع الملك سيكون المقابل المادي مرتفع نسبياً، نظراً لعمر اللاعب الحالي «25 سنة»، ويمكن الاستفادة منه لفترات طويلة في ظل بحث وسعي شركة الشارقة لكرة القدم عن الاستقرار، سواء من الناحية الفنية مع الجهاز الفني الذي يمتد عقده لموسمين مع عبد العزيز العنبري، أو من خلال التعاقد مع لاعبين مميزين.
ومن المتوقع أن يكون التعاقد مع ريجور لأكثر من موسم، وربما يصل إلى 4 سنوات في حال تم اتفاق نهائي مثلما حدث مع منديز، والذي تم التعاقد معه 3 مواسم.
وتعد صفقة إيجور في حال اكتمالها جيدة، خاصة وأنه لاعب صاحب قدرات عالية ومتميزة في خط الوسط، حيث سجل في الموسم الماضي مع باليرمو 9 أهداف، وشارك في 42 مباراة، بواقع 3331 دقيقة، وقبل الانتقال لباليرمو لعب مع فريق تراباني بالدرجة الثالثة لموسمين من 2015 حتى 2017، وقبلها احترف في نادي لوريانا في مالطا لمدة 3 مواسم.
ويتميز إيجور «25 عاماً» بأنه صانع ألعاب ساهم كثيراً في تسجيل الأهداف.
وكانت هناك العديد من الأسماء المطروحة على طاولة الشركة لاختيار لاعب في هذا المركز، وتم رفض بعض الأسماء، ومنها الإكوادوري خوان كازاريس للمغالاة في المقابل المادي.
وبدأ فريق الشارقة مرحلة الإعداد الأولى الأسبوع الماضي بوجود جميع اللاعبين المحليين والأجانب، ولم يتبق للانضمام سوى الأجنبي الرابع، وهو ما أكده عبد العزيز العتبري، وقال: عندما نذهب للمعسكر الأوروبي ستكون صفوف الملك مكتملة تماماً، وذلك على عكس ما حدث الموسم الماضي بأن لعب الفريق أكثر من مباراة بالدوري بأجنبي واحد، ما جعل الفريق عرضة للعديد من الخسائر حتى تمت إطاحة المدرب البرتغالي حينها بيسيرو وتولى العنبري المهمة.