الرياضي

العوضي: صفقة انتقال الحسين للنصر مجزية لـ «الصقور»

الحسين صالح انتقل من نادي الإمارات إلى النصر (الاتحاد)

الحسين صالح انتقل من نادي الإمارات إلى النصر (الاتحاد)

سامي عبد العظيم (رأس الخيمة)

يكثف مسؤولو «الصقور» محاولاتهم لحسم الملفات المرتبطة بالتعاقدات قبل الانتقال إلى التجمع الداخلي الأسبوع المقبل لإجراء الفحوص الطبية التي تسبق السفر إلى معسكر صربيا لمدة 21 يوماً يخوض خلاله الفريق 5 مباريات لم يتم تحديد توقيتها بانتظار قرار المدرب التونسي الجديد جلال القادري، حسب رؤيته لطبيعة المباريات مع الفرق الأوروبية والعربية.
وقال محمد إسماعيل العوضي، نائب رئيس مجلس إدارة النادي، إن صفقة انتقال الحسين صالح إلى النصر مجزية للناديين واللاعب بالرغبة في دعم الاستثمار، إذ حرصنا على عدم وجود مبادلة مع لاعبين من النصر لضمان المحافظة على العائد المالي والجميع على علم بوضع الميزانية، حيث كان لنا عائد مالي في الموسمين الماضيين من «الصفقة القديمة»، إثر بيع بطاقة اللاعب مبارك سعيد إلى النصر أيضاً، ودعم اتحاد الكرة.
وأوضح «إدارة النادي بقيادة الشيخ أحمد بن صقر القاسمي، رئيس النادي ومحمود الشمسي، رئيس مجلس الإدارة ارتأت أن المصلحة تستدعي الموافقة على انتقال الحسين صالح إلى النصر بالمقابل المالي الجيد، رغم العروض التي حصل عليها النادي من أندية أخرى في دوري الخليج العربي كانت تسعى للاستفادة من خدماته، مشيراً إلى قرار توجيه العائد المالي من الصفقة لتدشين مشروع استثماري جديد جاهز للتنفيذ حتى يؤدي إلى عوائد مالية على خزينة النادي على غرار ما فعلنا بالعائد المالي من صفقة انتقال شقيقه الحسن صالح الشارقة في وقت سابق، وتم على إثر ذلك تنفيذ مشاريع استثمارية رأت النور لتأكيد مصداقية مجلس إدارة النادي في المحافظة على الموارد المالية».
وأضاف: النادي قرر التريث، ولم يتأخر في اختيار اللاعبين الأجانب، ولا أحد يقبل بتدخل الإدارة في هذا الملف بغياب المدرب واتفقنا على حسمه إلى حين وصول المدرب الجديد، انطلاقاً من حرصنا على وجوده في الخيارات المقررة من العناصر، وهناك 3 لاعبين أجانب في كل مركز لتوفير الخيارات المناسبة وتفصلنا خطوة واحدة فقط عن حسم الأمر، موضحاً أن المهندس عمر المزكي الذي تم اختياره نائباً للرئيس، ومشرفاً على الفريق الأول له الحق في اختيار العناصر المقررة مع الجهازين الفني والإداري.
وكشف العوضي عن جهود لضم لاعبين مواطنين في الفترة المقبلة، حسب رؤية النادي بوجود ترتيبات في هذا الجانب مع تحديد بعض اللاعبين الذين يمكن أن ينضموا إلى «الصقور» في المرحلة المقبلة، خصوصاً أن الباب مفتوح أمام أي لاعب مواطن يمكن أن يكون الإضافة المطلوبة حتى آخر يوم من التعاقدات والتأخير بكل تأكيد لمصلحة النادي.
وتابع: النادي خسر قائداً كبيراً في قامة علي ربيع لن يتكرر بسهولة، وذلك بفضل تضحياته وأخلاقه العالية بعدما أصبح خارج حساباتنا، بينما يعود الثنائي محمد سعيد وعبد الله الصرومي بعد انتهاء إعارتهما إلى الحمرية الموسم الماضي، وسوف يلتحقان بالفريق في معسكر صربيا.