دنيا

راغب علامة: المحطات تطلب الاستفادة من خبراتنا ولا نعرض خدماتنا

راغب علامة (من المصدر)

راغب علامة (من المصدر)

بيروت (الاتحاد) - رفض الفنان راغب علامة الاتهام بتوجه كبار المطربين للمشاركة في برامج اكتشاف المواهب الفنية، بدلاً من إقامة الحفلات والمشاركة في المهرجانات، بحثاً عن المكاسب المادية، واعتبر ذلك أمراً غير دقيق لأن إدارة البرامج، هي التي تطلب من الفنان الانضمام إلى لجنة التحكيم للاستفادة من خبرته، وليس الفنان من يعرض خدماته، كما أن إدارة المحطات تستقطب الفنان لإنجاح برامجها، موضحاً أن جميع برامج الهواة التي يشترك فيها الفنانون، هي إضافات نوعية للمحطات.
يتابع الفنان راغب علامة في تركيزه النشاطات التي تسهم في تعزيز دوره كسفير للنوايا الحسنة، وذلك بعد مشاركته مؤخراً في مؤتمر البيئة العلمي لتغيير المناخ، الذي عقد الدوحة، حيث أوضح أنه انتهى مؤخرا من تسجيل أغنية جديدة باللهجة العراقية، وهي من ألحان عادل العراقي، وكلمات فراس الحبيب، بالإضافة إلى التجهيز لأغنية خاصة عن البيئة، ستسجل بلغات عدة، وهو مشروع ربما يبصر النور قريباً بعد الانتهاء من برنامج «آراب آيدول» لاكتشاف المواهب والهواة.
وحول مشاريعه الفنية القادمة قال الفنان راغب علامة: أيحضر لألبو الجديد، يحمل أغنية الفيديو «مابهزرش»، ويتضمن أغنيات بلهجات مختلفة منها العراقية، واللبنانية والمصرية، كما أعيد تقديم إحدى أغنياتي القديمة بشكل جديد، وأضم الدويتو التركي إلى هذا الألبوم، مشيراً إلى أنه أحب في هذا العمل اللهجة العراقية، وتدرب مع أكثر من ملحن لإتقان تأدية الأغنية بشكل ناجح.
«مابهزرش»
أما عن أغنيته الجديدة «مابهزرش» فيرى علامة أنها تجسد شخصيته الحقيقية، وأن موضوع «الفيديو كليب» يشبهه، موضحاً أنه وفي ظل حالة الاضطرابات التي تعيشها بعض المناطق العربية، قدم هذه الأغنية التي تم تصويرها في تركيا بإدارة مخرج تركي، هدية منه لجمهوره، معتبراً أنها نقطة بيضاء وسط الظلام.
وفي ظل أجواء الأعياد ونهاية العام، تمنى علامة في حديثه، عدم رؤية إراقة الدماء المستمرة على الشاشة في العام الجديد، والتي بات المشاهد يراها في بعض الدول العربية، نتيجة الاعتداءات الشرسة التي تفتك بأرواح الأبرياء، مناشداً المغتربين العرب بالقدوم إلى بلادهم لتمضية عطلة رأس السنة، دون خوف من الأوضاع الأمنية، مشيراً إلى أنه سيحيي حفل رأس السنة في بيروت إلى جانب الفنانة مايا دياب.
وبعد التصريحات التي صدرت على لسان علامة العام الماضي فيما يخص برنامج «آراب آيدول»، كان هناك خوف لدى المعجبين به من عدم مشاركته، لكنه قال رداً على ذلك: إن الموسم الثاني من البرنامج يحمل تركيبة جديدة، وقد تطوّر نحو الأفضل، كما أن مشاركة الفنانة نانسي عجرم ستضيف له نكهة خاصة، لأنها فنانة شفافة وصادقة وقربته أكثر من البرنامج هذا العام، وقد تفاجأ بالتفاعل الذكي والسريع لنانسي مع البرنامج منذ الحلقة الاولى للتسجيل وبدت كأنها تمتلك خبرة كبيرة في التصويت، موضحا أنه كان من أشد المتحمسين لمشاركتها في لجنة البرنامج، لأن شخصيته تتفق مع شخصيتها في صفات عدة، وأن اختيارها لتنضم إلى لجنة تحكيم البرنامج كان صائبا مئة في المئة، وهي إضافة نسائية للبرنامج بجانب الفنانة أحلام.
الموسم الثاني
وعن برنامج «آراب آيدول» في موسمه الثاني، وما يتضمنه من جديد، يذكر علامة: ستكون العلاقة بين لجنة التحكيم في الموسم الثاني للبرنامج أفضل، وأتمنى أن يكون أداء المشتركين أحسن، ولن يحصل اتفاق بين أعضاء اللجنة على إعطاء الرفص، لأن إعطاء صوتين إيجابيين من لجنة التحكيم لا يستطيعان إدخال المشترك البرنامج، بل لا بد من موافقة ثلاثة وهذا أمر جيد، في حين أن التعادل في الأصوات كوننا أربعة أعضاء، لن يصبّ في مصلحة المشترك أيضاً.
ويضيف: هناك جدية في التصويت أكثر من ذي قبل، وهذا أفضل لنا وللمشترك، لاختيار الأنسب منذ بداية البرنامج، ولا زلت رئيس لجنة التحكيم كالعام الماضي، لكن القرار يكون بالإجماع، ولست متفرداً بالرأي وصاحب النفوذ، لأن صوتي يعادل أي صوت من اللجنة.
ولدى راغب طموح فني، يصفه بالتأسيس لأجيال جديدة صاعدة، يقوم به من خلال مشاركته في البرنامج بتوجيه هذه المواهب الشابة من كل أنحاء العالم العربي في الاتجاه الفني الصحيح، حيث إن نجاح البرنامج في الجزء الأول، أفسح المجال لعرض المزيد من المواهب وأسهم في أن يكون هناك جزء ثان، موضحا أنه يفهم ويشعر بالموهبة، التي تطل أمامه في البرنامج وكذلك الأمر بالنسبة لنانسي وأحلام.