الإمارات

مشروع بنية تحتية في مدينة محمد بن زايد بقيمة 280 مليون درهم

مشاريع بنية تحتية في أبوظبي (تصوير وليد أبوحمزة)

مشاريع بنية تحتية في أبوظبي (تصوير وليد أبوحمزة)

هالة الخياط (أبوظبي)

تنفذ بلدية مدينة أبوظبي، بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، مشروعاً عند تقاطع المفرق مع طريق أبوظبي العين، في حوض (Z35) في مدينة محمد بن زايد بتكلفة 280 مليون درهم.
وأوضحت البلدية أن المشروع يخدم 517 قطعة أرض سكنية، ويضم 4 مساجد، و3 مدارس، و28 مرفقاً اجتماعياً ورياضياً، وسيوفر المشروع خدمات بنية تحتية متكاملة لساكني المنطقة.
ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذ المشروع خلال الربع الثالث من العام الحالي، ويتضمن إنشاء طرق داخلية وبنية تحتية لأراضٍ سكنية، تمتد على مساحة 1.5 مليون متر مربع.
وأشارت إلى أن هذا المشروع يندرج ضمن سلسلة مشاريع تطوير وتأهيل مكونات البنية التحتية في أبوظبي، والارتقاء بمرافقها، بما يتلاءم مع حجم التنمية الشاملة في أبوظبي، وبما يحقق تطلعات المجتمع والشركاء الاستراتيجيين، وفقاً لأرقى المعايير العالمية، ويستهدف المشروع إنعاش المنطقة، واستكمال أعمال البنية التحتية شاملة الطرق الداخلية، وجميع متعلقات البنية التحتية وخدماتها.
وأكدت البلدية أن مشاريع البنية التحتية في مدينة محمد بن زايد تأتي تجسيداً لخطة التطوير الشاملة لأبوظبي وضواحيها 2030، وضمن إطار حرص دائرة التخطيط العمراني والبلديات، واستراتيجيته الهادفة إلى تطوير منظومة البنى التحتية في جميع المدن، وخصوصاً المدن الناشئة والواعدة مثل مدينة محمد بن زايد، وتهيئة الخدمات القادرة على مواكبة التطور المتسارع الذي تشهده المدينة والنمو السكاني المطرد، والتوسع الملحوظ بحجم الحركة الاقتصادية والتجارية فيها، الأمر الذي يتطلب وجود بنية تحتية بمواصفات ومعايير عالمية.
ويشار إلى أن مدينة محمد بن زايد تعد من المدن العصرية الواعدة، والتي تحمل مستقبلاً زاهراً سيكون لها شأن كبير في مشروع التنمية الشاملة بأبوظبي، وذلك نظراً لموقعها الجغرافي الاستراتيجي، وإمكانات البنية التحتية العملاقة والحديثة، والتي تؤهلها للعب دور كبير في تحقيق الاستقرار السكاني، والنمو الاقتصادي، لا سيما بعدما حققت المدينة نسبة كبيرة من الإقبال سواء للراغبين في السكن العصري والحضاري أو المستثمرين والاقتصاديين والتجار.