الرياضي

«أبوظبي 35» جاهز لتحدي الـ 12 ساعة

زورق فريق أبوظبي جاهز لخوض التحدي (الصور من المصدر)

زورق فريق أبوظبي جاهز لخوض التحدي (الصور من المصدر)

خالد السعدي (أوجستو)

يتأهب زورق أبوظبي 35 لدخول الجولة الثانية لتحدي بطولة العالم للفورمولا-2 لموسم 2018، وذلك في المحطة الختامية بأوجستو في بولندا مع انطلاقة السباق الرئيسي الأول غداً، ومن ثم السباق الرئيسي والختامي للبطولة الأحد، حيث يعلن بعدها عن أبطال الموسم والزورق الفائز بلقب الإندوراس العالمي.
وتأتي مشاركة أبوظبي في أوجستو بعد أن حل ثالثاً من خلال الجولة الأولى، والتي أقيمت في روين، وتستكمل في أوجستو باثنتي عشرة ساعة تنقسم على مدار يومين بواقع ست ساعات يومياً، ويشارك على زورق أبوظبي الثلاثي ثاني القمزي وراشد القمزي وتوليو أباتي، ومن المتوقع مشاركة من 10 إلى 20 زورقاً.
وكانت اللجنة المنظمة قد أصدرت قوانينها المختلفة قبل بدء السباق، ومن أبرزها عدم قبول أي مشارك في كل الفرق تحت الستة عشرة سنة، بالإضافة إلى أهمية أن يقود كل زورق من ثلاثة إلى أربعة متسابقين كحد أقصى.
ويشارك فريق أبوظبي بزورق واحد فقط في المنافسة، حيث تحمل لها أوجستو ذكريات قريبة في موسم 2016 والذي شارك خلالها بزورقين، وحل في المركز الثاني في الجولة، بالإضافة إلى المركز الثالث في اليوم الختامي.
ويطمح فريق أبوظبي إلى أن يتوج باللقب في هذه الجولة بلقبي السباقين الأول والثاني، وينافس الفريق بقوة الفريق الروسي والذي حل في المركز الأول في الجولة الماضية، وأيضاً الفريق الفرنسي والذي حل في المركز الثاني في روين.
وتبدأ المنافسة اليوم مع التسجيل والفحص الفني وهناك اجتماع يعقد للمتسابقين يتم خلاله شرح كل تفاصيل السباق والمنافسة في اليومين القادمين، وسيعطى الجميع لائحة بالقوانين والالتزامات المطلوبة، بالإضافة إلى شرح مفردات المسار وكورس السباق، وإبراز التجاوزات التي من شأنها أن تخصم من أي زورق عدداً من الدورات.
ومن المقرر أن ينطلق السباق غداً في التاسعة صباحاً، ويستمر حتى الثالثة ظهراً، بينما ينطلق السباق الثاني يوم الأحد في الحادية عشرة صباحاً، ويستمر حتى الخامسة مساء.
من جانبه، أبدى ناصر الظاهري راديو مان الزورق في هذه الجولة، ورئيس البعثة، اهتمام الفريق الكبير بلقب الإندوراس والذي يعد أحد أقوى الألقاب العالمية في فئة التحدي الخاص بالفورمولا-2، وقال: ننظر بأهمية كبيرة إلى لقب الموسم، ونريد أن نظفر به مع نهاية هذه الجولة، متسابقينا الآن هم العناصر الأفضل والمتميزة وقادرون على العطاء والوصول إلى المراكز الأولى.
وأضاف: وضعنا ثقتنا بثاني القمزي وراشد القمزي، وأيضا توليو أباتي الذي سبق وساهم مع الفريق في صناعة لقب روين 2016، وستكون الاستراتيجية والخطة هي تقسيم الساعات الست يومياً بواقع ساعتين لكل متسابق.
ويرجع الظاهري بالذاكرة إلى جولة قريبة وسباق روين، والذي تسببت تفاصيل بسيطة في حرمان الفريق من المركز الأول، وقال: انفصال المروحة أكثر من مرة عن الزورق، وأيضاً التحام جسم طاف بالمروحة في إحدى المرات ساهم في أن نحقق المركز الثالث، حيث كنا أقرب بكثير إلى المركز الأول، وعلى كل حال لا نتوقف عند هذه المحطة ونريد أن نحقق النصر في هذه الجولة وأن نكتب اسمنا وبقوة من خلال تحدي الإندوراس.
وتقدم الظاهري بنصائح لمتسابقي الفريق، وقال: يتوجب عدم الاندفاع والضغط منذ البداية على الزورق والمحرك، حيث إن أمامنا مشواراً طويلاً وليومين، واثنتي عشرة ساعة في الماء، مشيراً إلى أن نظام المسابقة صارم جداً، ويعطي المجال فقط للقيام بتعديلات مختلفة لأية أعطال قد تطرأ، ولكن بالشكل القانوني، حيث يتم إخراج الزورق وتعديله ويأخذ ذلك نزيفاً من الوقت والدورات، ولذلك لابد من الهدوء والالتفاف الصحيح والتقدم طيلة مراحل السباق من دون أي تهور أو اندفاع قد يكلف الطاقم غالياً.

شكر خاص

توجهت بعثة فريق أبوظبي بالشكر الجزيل إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وعبر الجميع عن امتنانهم العميق إلى سموه لما يقدمه للفريق من دعم لأجل أن يظل في مقدمة المنافسين، ويرفع اسم الإمارات عالياً في كل مشاركاته العالمية والدولية.

«الخصم» كابوس دائم

يشكل الخصم المباشر لعدد الدورات عقوبة مهمة وغاية في الحساسية في سباقات وتحدي الإندوراس للزوارق، ويتم خصم من 5 إلى 10 دورات عقوبة سريعة لأي زورق يقوم بالتفافة خاطئة، أو اعتراض لزورق آخر، أو أي مخالفة تسمح للجنة المنظمة بتطبيق العقوبة عليه. تجدر الإشارة إلى أن الخصم هو بمثابة كابوس مزعج للفرق، حيث يغير في الكثير من مركز أي زورق بالتراجع للخلف، بعد أن يكون في المراكز الأولى، وليس شرطاً ألا يتعرض المخضرمون للمخالفة، حيث إن الجميع ينالون العقاب في حال عدم التركيز أو الاندفاع، وأحياناً عدم الالتزام بما يقدمه الراديو مان من نصائح لزورقه في المنافسة.

النقاط للجميع

على عكس النظام المتبع في سباقات الفورمولا-1 العالمية، فإن حصيلة النقاط في منافسات التحدي الأوروبي للفورمولا-2 تمنح النقاط للزوارق المشاركة جميعها، وتحصد الزوارق العشرة الأولى النقاط في المنافسات الأخرى، وبشكل مفصل، ويحصد صاحب المركز الأول 20 نقطة، وينال الثاني 17 نقطة، ويحصل الثالث على 15 نقطة، والرابع 13 نقطة، والخامس 11 نقطة، والسادس 10 نقاط، والسابع 9 نقاط، والثامن 8 نقاط، والتاسع 7 نقاط، والعاشر 6 نقاط، والحادي عشر 5 نقاط، والثاني عشر 4 نقاط، والثالث عشر 3 نقاط، والرابع عشر نقطتين، ويحصل أصحاب المراكز التالية على نقطة واحدة حتى الأخير في حال إنهاء السباق.