الرياضي

3 ذهبيات وفضيتان لـ «أصحاب الهمم» في اليوم الثاني

علي حسين حصل على الميدالية الذهبية في دفع الجلة (الصور من المصدر)

علي حسين حصل على الميدالية الذهبية في دفع الجلة (الصور من المصدر)

معتز بكر (أيرلندا)

حصد منتخبنا لـ «أصحاب الهمم» 3 ميداليات ذهبية، وفضيتين في اليوم الثاني للألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر للشباب والتي تقام حاليا في أيرلندا بمشاركة 140 لاعباً ولاعبة يمثلون 16 دولة ليرفع رصيده إلى 12 ميدالية ملونة في هذه التظاهرة العالمية بحصول عبد الله الغافري على ذهبية 1500 تلاه في المركز الثاني الأميركي جيسون روبن، بينما كان المركز الثالث من نصيب الألماني جانيس جوثر..
وفي سباق 200 م، حقق بطلنا عبد الله الغافري أيضا الميدالية الذهبية، فيما كان المركز الثاني والميدالية الفضية من نصيب زميله أحمد جاسم، وحصل على المركز الثالث الأميركي جيسون، ونجح علي حسين في الحصول على الميدالية الذهبية في مسابقة دفع الجلة، تلاه في المركز الثاني الكرواتي دومينيك، وحل ثالثاً الكازاخستاني دانيار بيكليف، وشهدت مسابقة رمي القرص ميدالية إماراتية بعد أن انتزاع المتألق محمد الكعبي الميدالية الفضية.
واحتفلت البعثة عقب الإنجاز بهذا الانتصار، حيث عمت الفرحة الجميع وتعاهد اللاعبون واللاعبات وأجهزتهم الفنية والإدارية على تكرار مشهد النجاحات بالوصول إلى منصات التتويج مجددا في آخر يوم للمسابقات.
من جانبه، وصف عبد الله حسن الفلاسي رئيس اللجنة الرياضية وشؤون المنتخبات إنجازات أصحاب الهمم بالمستحقة، مشيرا إلى أن ما حققه أبطالنا في هذه التظاهرة العالمية يعد بكل المقاييس مفخرة، وهو ثمرة دعم القيادة الرشيدة مما أهلهم للوصول لمنصات التتويج وتحقيق النجاح تلو الآخر.
وقال: أبطالنا تألقوا ونجحوا في رفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في هذا المحفل مقدمين كل ما عندهم بحصد الميداليات التي أسعدت الجميع في اليومين الأول والثاني للحدث وزيادة رصيدهم، ونأمل من جميع اللاعبين التركيز في مسابقات اليوم الأخير لتحقيق الهدف المطلوب.
من جهته، أعرب علي حسين والحاصل على ذهبية دفع الجلة عن سعادته بالوصول إلى منصة التتويج، مشيرا إلى أن هذه الميدالية لها وقع خاص في ظل المنافسة القوية التي شهدتها البطولة.
وأشاد إسماعيل الحوسني مدرب السباحة بأداء حميد المنصوري ومحمد الحارثي واللذين استطاعا تحقيق أرقام شخصية جديدة، وخصوصا أنها المشاركة الأولى للثاني الذي اكتسب خبرات جديدة سيستفيد منها مستقبلاً خلال مشاركته في المحافل القارية والدولية.
كما أعرب ذيبان سالم المهيري، الأمين العام لاتحاد رياضة المعاقين عن سعادته بالإنجاز العالمي لأبطالنا الذين نجحوا في تكرار مشهد الألقاب في اليوم الثاني على التوالي في عالمية أيرلندا، مؤكدين بأن «أصحاب الهمم» الصاعدين يسيرون بقوة نحو النجومية العالمية وما تحقق ثمرة خطط وبرامج الاتحاد مما كان له المردود الإيجابي على هذه المشاركة العالمية.
وقال: إنجاز الشباب في هذا المحفل العالمي المهم أكد أن رياضة أصحاب الهمم تسير على الطريق الصحيح، وأن شبابنا أثبتوا للعالم أنهم عازمون على المحافظة على المكتسبات والإنجازات الرياضية الدولية والأولمبية التي حققها أبطال منتخبنا في السنوات الماضية.
ووجه المهيري الشكر إلى لجميع أعضاء البعثة الذين عملوا بروح الفريق الواحد خلال الأيام الماضية، والذي كان سبباً في تحقيق هذا الإنجاز في أول وثاني أيام البطولة، موجهاً الشكر أيضاً لسفارة الدولة في أيرلندا على حرصها بالتواصل بشكل دائم، والتي سخرت كل إمكاناتها خلال الأيام الماضية من أجل راحة البعثة لتحقيق الطموحات المطلوبة.

الغافري سعيد بالإنجاز

أهدى البطل الصاعد عبد الله الغافري صاحب الميداليتين الذهبيتين في سباق الكراسي المتحركة لمسافة 200 و1500 متر إنجازه إلى القيادة الرشيدة، معرباً عن فرحته بأن يرى علم الإمارات عالياً خفاقاً في هذا الحدث العالمي المهم.
وأشاد الغافري بالدور الكبير الذي لعبته إدارة نادي العين واتحاد رياضة المعاقين لتوفير إعداد جيد أهله للمنافسة والوصول إلى منصة التتويج، والتي كانت ثمرة تنفيذ تعليمات مدربه رضا سوداني، والتي لعبت دوراً كبيراً في تحقيق النجاح.