الإمارات

«شرطة الشارقة» تعلن خطتها التدريبية للعام الجاري

الشارقة (الاتحاد) - أعدت الإدارة العامة للموارد والخدمات المساندة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، خطة التدريب السنوية لعام 2013 التي تستهدف من خلالها تدريب 6 آلاف من منتسبي الشرطة من مختلف الفئات، وقامت بتوزيعها على الإدارات العامة والوحدات التنظيمية على مستوى القيادة، بهدف إطلاعها على برامج النشاط التدريبي والجداول الزمنية لتنفيذ الدورات. وقال اللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة، إن العام الحالي سيشهد مزيداً من الارتباط الوثيق بين العملية التدريبية والتعليمية، والأهداف التي تسعى الشرطة إلى بلوغها في الاتجاهات كافة، مضيفاً: «نتطلع على المستوى المهني إلى أن يسهم التدريب في حل المشكلات القائمة بالفعل، من خلال معالجته لأساليب الأداء، وتحقيقه أكبر قدر من السرعة والكفاءة في إنجاز العمل، وتقديم الخدمات الأمنية ورفع مستوى كفاءة الوحدات والكوادر العاملة».
وأضاف أن شرطة الشارقة تتطلع على المستوى الإداري، إلى أن يعنى التدريب والتأهيل بعد أن أصبح ضرورة حتمية لتنمية القوى البشرية، بتحقيق أفضل معايير الكفاءة الإدارية وحسن استثمار الموارد البشرية والمادية وتوظيف الإمكانات المتاحة، داعياً جميع العاملين، إلى التفاعل والتعاون في تنفيذ خطة التدريب السنوية.
من جانبه، قال المقدم الدكتور خالد حمد الحمادي مدير معهد تدريب الشرطة، إن الخطة التدريبية للموسم الجديد تضمنت مفاتيح التميز الوظيفي في الأداء والإنجاز والكفاءة والإبداع والتواصل ومهارات الاتصال والقدرات الإشرافية، وهي عبارة عن باقة من البرامج التدريبية التي تحمل في طياتها كل ما هو جديد ومميز وما يلبي متطلبات تطوير وصقل مهارات العاملين، لتوفير أعلى قدر من العلم والمعرفة الأمنية لهم. وأشار إلى أنه تم تشكيل فريقين لإعداد الخطة، الأول لتحديد الاحتياجات التدريبية، والآخر للإعداد والتنفيذ، ثم تم بعد ذلك استطلاع آراء الموظفين واقتراحاتهم من خلال استمارات تقييم الدورات التدريبية، والتغذية الراجعة الواردة من قسم تقييم العاملين، والاطلاع على نظام الشكاوى والمقترحات، والدراسات الأمنية والبحوث، بالإضافة إلى توجيهات القيادة العليا لاختيار المواضيع التي تثري التدريب في جميع المجالات الشرطية الأساسية.